واشنطن تطالب الأطراف اليمنية بوقف القتال مع بدء مفاوضات السويد وفد الشرعية توجه إلى ستكهولم... والجيش كثّف عملياته في صعدة

0 46

عواصم – وكالات: طالبت الولايات المتحدة، الأطراف اليمنية بوقف أي أعمال قتالية مع اقتراب بدء المفاوضات بين الحكومة اليمنية والحوثيين في السويد.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت في بيان، ليل أول من أمس، إن “الشعب اليمني عانى فترة طويلة واطراف النزاع مدينون له باغتنام هذه المفاوضات للتوصل إلى اتفاق لحل الأزمة اليمنية”.
وأضافت إن “الولايات المتحدة تدعم بقوة مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث الذي بذل جهوداً كبيرة لبدء هذه المفاوضات لتؤتي ثمارها”، معربة عن شكرها لحكومة السويد على استضافتها للمفاوضات.
وشددت على أن التوصل إلى اتفاق لحل الأزمة اليمنية لن يكون سهلاً ولكن هذه المفاوضات تعد خطوة أولى لتحقيق السلام في اليمن.
وأوضحت أن الوقت حان ليستبدل الشعب اليمني النزاع بالمصالحة والعمل معاً من أجل تحقيق مستقبل أفضل لبلاده.
على صعيد آخر، وصل الوفد اليمني أمس، إلى السويد للمشاركة في محادثات سلام مع المتمردين الحوثيين.
وكتب مدير مكتب رئاسة الجمهورية عبدالله العليمي على حسابه بموقع “تويتر”، “يغادر الوفد محملاً بآمال الشعب اليمني”.
وأضاف إن الوفد الحكومي “سيبذل كل الجهود لإنجاح المشاورات التي نعتبرها فرصة حقيقية للسلام”.
وأكد أن وفد الحكومة سيضع هموم الشعب اليمني وتطلعاته في رأس أولوياته، وسيبذل كل الجهود لإنجاح المشاورات التي نعتبرها فرصة حقيقية للسلام، كما سيحرص كل الحرص على استغلالها لتجنيب الشعب المزيد من الدمار الذي تسببت به الميليشيات االحوثية.
من جهة أخرى، واصل الجيش اليمني عملياته العسكرية المكثفة في مختلف جبهات محافظة صعدة، المعقل الرئيسي لميليشيات الحوثي، وأطلق عملية عسكرية واسعة بإسناد من قوات ومقاتلات التحالف، وحقق تقدماً مهماً وحرر عددا من المواقع في البقع وكتاف وباقم ورازح.
وفي الحديدة، أعلنت قوات “العمالقة” أول من أمس، عن إحباط تسلل للحوثيين.

You might also like