واشنطن تفرج عن الجاسوس بولارد في 21 نوفمبر

واشنطن – أ ف ب: تنوي السلطات الأميركية الإفراج عن الجاسوس الإسرائيلي-الأميركي جوناثان بولارد المعتقل في الولايات المتحدة في 21 نوفمبر المقبل, بعد أن أمضى 30 عاماً في السجن.
وقال المحاميان اليوت لاور وجاك سليمان في بيان مساء أول من أمس, إن “لجنة إطلاق السراح المشروط أيدت الإفراج عن موكلنا بولارد”, وأكدا أن ذلك سيتم في 21 نوفمبر المقبل.
وأوضحا أن القرار اتخذ بإجماع الأعضاء الثلاثة للجنة المستقلة, حيث عقدت جلسة في السابع من يوليو الجاري في سجن باتنر الفيدرالي بولاية كارولاينا الشمالية في جنوب شرق الولايات المتحدة حيث يسجن بولارد.
وأكد المحاميان أن “القرار غير مرتبط بالتطورات الأخيرة في الشرق الأوسط”, في إشارة ضمنية إلى الاتفاق الذي وقع في 14 يوليو الجاري بين الدول الكبرى وطهران بشأن الملف النووي الإيراني في فيينا.
وأشارا إلى أن قرار الإفراج يتطلب أن يبقى بولارد في الولايات المتحدة لمدة خمس سنوات وأن الرئيس أوباما هو صاحب السلطة الوحيد في الإفراج عنه قبل 21 نوفمبر المقبل والسماح له بمغادرة الولايات المتحدة.