واشنطن تفرض عقوبات على شركات وأفراد غالبيتهم أتراك دعموا “داعش” ترامب يدرس الإدلاء بشهادته في تحقيق المساءلة بعزله

0 91

واشنطن – وكالات: فرضت الولايات المتحدة، عقوبات على أربع شركات وشخصين يعملون في سورية وتركيا والخليج وأوروبا، لتقديمهم دعماً مالياً ولوجستياً لتنظيم “داعش”.
وذكرت وزارة الخزانة الأميركية في بيان، ليل أول من أمس: “أُدرجوا على القائمة السوداء بمقتضى أمر تنفيذي يفرض عقوبات على الارهابيين ومن يقدمون مساعدة أو دعماً لهم.
وأضافت إنه تم إدراج كل من شركة “سحلول” للصرافة وشركة السلطان لتحويل الأموال وشركة “إيه سي أل” للاستيراد والتصدير وجميعها تتخذ من تركيا مقراً لها على القائمة السوداء، بسبب تقديم دعم مالي ولوجستي لـ “داعش”، كما أُدرج التركي إسماعيل بيالتون وشقيقه أحمد على القائمة. وأشارت إلى إدراج منظمة “نجاة” للرعاية الاجتماعية، ومقرها أفغانستان، على القائمة، وكذلك إثنين من كبار مسؤوليها، هما سيد حبيب أحمد خان وروح الله وكيل لدعم أنشطة فرع التنظيم في أفغانستان.
من جانبه، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أول من أمس، أن بلاده فرضت عقوبات على تسعة أفراد ومنظمات كانت تقدم الدعم المادي لتنظيم “داعش”.
وأضاف: إن “داعش لا تزال تشكل تهديداً للأمن والاستقرار العالميين”، مشيراً إلى أن بلاده تواصل العمل عن كثب مع دول التحالف الدولي لهزيمة التنظيم لضمان حماية الشعب الأميركي من التنظيم.
من ناحية ثانية، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب على حسابه بموقع “تويتر”، أول من أمس، إنه قد يرغب في الإدلاء بشهادته في تحقيق المساءلة، مؤكداً أنه لم يرتكب أي مخالفة.
وأضاف: “رغم أنني لم أرتكب أي مخالفة، ولا أحب أن أعطي مصداقية لخدعة الإجراءات القانونية هذه، فأنا أحب الفكرة وسأدرسها من أجل أن أعيد للكونغرس تركيزه مرة أخرى”.
وفي وقت لاحق، سخر ترامب أمس، من رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، واصفاً إياها بالمجنونة.
وفي سياق آخر، بدأ أمس، الأسبوع الثاني من جلسات التحقيق في مجلس النواب الأميركي بشأن اتهام ترامب بالتقصير، حيث أدلى أربعة مسؤولين حاليين وسابقين بشهاداتهم، وبينهم كبير خبراء شؤون أوكرانيا في مجلس الأمن القومي الكسندر فيندمان والمساعدة في مكتب نائب الرئيس جنيفر وليامز.
إلى ذلك، أوقفت المحكمة العليا الأميركية أول من أمس، موقتاً، قرار لمحكمة أقل درجة يطالب ترامب بتسليم إقراراته الضريبية المتعلقة بمدة ثماني سنوات، إلى لجنة تابعة للكونغرس.

You might also like