واشنطن تمنع أموالاً لبرامج بناء علاقات بين الإسرائيليين والفلسطينيين مقتل ثلاثة برصاص الاحتلال على حدود قطاع غزة

0 8

عواصم – وكالات: كجزء من سياستها لإنهاء جميع المساعدات المقدمة للمدنيين الفلسطينيين، تمنع الولايات المتحدة ضخ ملايين الدولارات لتمويل البرامج الخاصة ببناء العلاقات بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن هذه الخطوة تغلق آخر قناة للمساعدات الأميركية للمدنيين الفلسطينيين، مشيرة إلى أن الكونغرس كان قد خصص بالفعل هذه الأموال لإ دراجها في ميزانية العام 2017، التي تنتهي في سبتمبر الجاري.
وأضافت إن هذه الأموال ذهبت في الماضي إلى برامج “إدارة الصراع والتخفيف منه”، والمخصصة لتنظيم لقاءات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وغالباً من أجل الشباب، فيما ذهب البعض من هذه الأموال إلى برامج اليهود الإسرائيليين والعرب.
وأوضحت أن المدافعين عن هذه البرامج كانوا يأملون أن تظل هذه الكمية الأخيرة من الأموال من المال، البالغة عشرة ملايين دولار متاحة لتمويل مشاريع مع الفلسطينيين، حتى مع قيام إدارة ترامب بقطع جميع المساعدات الأخرى.
من ناحية ثانية، قتل ثلاثة فلسطينيين، أحدهم طفل في الثانية عشرة، أول من أمس، برصاص الجيش الإسرائيلي إثر تجدد المواجهات على حدود قطاع غزة.وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة أشرف القدرة أمس، إن الطفل شادي عبدالعزيز عبدالعال (12 عاماً)، قتل برصاصة في الرأس قرب جباليا شمال القطاع.
وأشار إلى “استشهاد هاني عفانة (21 عاماً) برصاص الاحتلال شرق رفح” في جنوب قطاع غزة، مضيفاً إنه “استشهد أيضاً محمد شقورة (21 عاماً) شرق مخيم البريج” وسط القطاع، فيما أصيب نحو خمسين شخصاً بجروح.من جانبها، قالت متحدثة عسكرية إسرائيلية إن نحو 13 ألف فلسطيني شاركوا في تظاهرات عنيفة، مضيفة إن متظاهرين أحرقوا إطارات ورشقوا حجارة وزجاجات حارقة في اتجاه السياج الأمني ونقاط تمركز الجنود الإسرائيليين.

You might also like