واشنطن تواجه إيران “المخرّبة” وتدعو العالم لوقف قمعها

0

طهران وعواصم – وكالات: ردت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، هيذر نويرت، على إعلان المرشد الإيراني، علي خامنئي، رفضه عرض التفاوض الذي قدمه الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مؤكدة أن بلادها تقف بقوة ضد سلوك إيران المخرب والخبيث.
وقالت نويرت خلال مؤتمر صحافي بالعاصمة واشنطن، إن حكومة الولايات المتحدة أعلنت بوضوح سياساتها حيال إيران، وملتزمة بها بشدة، وليس من المفترض أن ترد على تصريحات كل مسؤولي الحكومات حول العالم.وأضافت “نحن قلقون من استمرار السلوك السيئ لإيران في العالم”، مؤكدًة أن الولايات المتحدة ليست البلد الوحيد الذي شاهد هذا السلوك وتضرر منه وقلق من استمراره، بل إن الدول الأخرى لديها نفس الموقف، مشددة على “أن الولايات المتحدة ستقف بحزم ضد سياسات إيران وأنشطتها الخبيثة”.
على صعيد آخر، انتقدت نويرت انتهاكات حقوق الإنسان في إيران، والتي تطال مدافعين عن حقوقهم، وبعض الأقليات، قائلة في تصريحات أمس، إن النظام الإيراني يقوم بسجن المطالبين بحقوقهم بشكل سلمي.
ودعت شركاء الولايات المتحدة في العالم إلى الانضمام إليها في مطالبة النظام الإيراني بوقف اضطهاد مواطنيه وسجنهم وإعدامهم، موضحة أن النظام الإيراني “يسجن ويعتقل مواطنيه الذين يدافعون عن حقوقهم”.
وقالت إن الولايات المتحدة تراقب أوضاع حقوق الإنسان في إيران “عن كثب”، وأعضاء جماعات الأقليات ومنهم درويش غونابادي، والذين سجنوا بشكل غير قانوني أو تعسفي في سجون النظام الايراني.
وأعربت أيضا عن قلق الولايات المتحدة إزاء استمرار احتجاز المحامية الناشطة بمجال حقوق الإنسان الإيرانية البارزة نسرين سوتوده التي تقضي عقوبة بالسجن لمدة خمس سنوات.
كما أعربت عن مخاوف الولايات المتحدة بشأن احتجاز الناشطة نرجس محمدي التي حكم عليها مؤخرا بالسجن لمدة 16 عاما بسبب دعوة “سلمية” لإجراء إصلاحات متعلقة بحقوق الإنسان
أكد وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف، ان عزلة امیركا الیوم فی العالم متبلورة اكثر من أي مجال اخر، داعیا اوروبا للعمل بشان الاتفاق النووی ولیس مجرد اطلاق التصریحات.
وقال إن الاوروبیین عملوا جیدا فی الاعلان عن الالتزام بالاتفاق النووی والتعهد باتخاذ الاجراءات اللازمة وهم وقفوا امام حلیفهم، مضيفا ان اقرب حلفاء امیركا ما عدا بعض الدول الجارة لا تواكب واشنطن، وان عزلة امیركا الیوم فی العالم متبلورة بشان الاتفاق النووی اكثر من ای مجال اخر.
واضاف أن الاوروبیین یقولون بانهم یعملون علي اعداد الارضیة لتفعیل القانون المتعلق بحمایة الشركات الاوروبیة ازاء الحظر الامیركی، وقد اعلنوا للدول المختلفة بانهم سیستمرون بشراء النفط، وهذه الامور هی فی مستوي الاجراءات السیاسیة وعلیهم تفعیل الدعم لشركاتهم للوقوف امام امیركا، إلا اننا لم نر اجراءا فعلیا فی هذا المجال، وهنالك امامهم فرصة شهرین.
على صعيد آخر، أكد ظریف، أمس، أن حصة بلاده یجب أن تكون 20 في المئة من مصادر بحر قزوین وليست 11 في المئة، مشددا على أن طهران لن تقبل بهذه النسبة أبدا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

8 − أربعة =