واشنطن: سنخنق طهران… وابنة رفسنجاني: إيران دمّرت الإسلام

0 15

إحصائيات شاربي الخمر في “الجمهورية الإسلامية” من الأعلى في العالم

طهران، عواصم – وكالات: فيما جددت واشنطن تعهداتها بمواصلة خنق إيران، أمس، وتعهد الكونغرس بملاحقة أذرعها في العراق، أكدت ابنة الرئيس الإيراني السابق هاشمي رفسنجاني، أن “الجمهورية الإسلامية فشلت في إيران ودمرت الإسلام”.
وأكدت مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن الولايات المتحدة ستستهدف نفط إيران، وإن الأخيرة ستشعر بتأثيرات ذلك، موضحة أن “إيران دمّرت سورية، وتشكل خطراً على إسرائيل، وتنفذ حروباً بالوكالة في الشرق الأوسط، ولأجل ذلك انسحبنا من الاتفاق النووي”.
وتابعت “كنا نحول الأموال إلى إيران، ونسمح لها بمواصلة هذه المواقف السيئة، واليوم فرضنا مجددًا العقوبات عليها”، موضحة أن إيران تشعر بالألم من العقوبات وهي في وضع ضعيف، مضيفة: “سنواصل خنقهم حتى يراجعوا مسألة الصواريخ الباليستية ويقطعوا دعمهم عن الإرهاب”.
من جانبه، كشف مساعد في مجلس الشيوخ الأميركي، إن أعضاء جمهوريين في المجلس يعتزمون طرح تشريع للتصدي لما يرونه تزايداً للنفوذ الإيراني في العراق، وسط مخاوف من هجمات على يد جماعات يعتبرها المسؤولون الأميركيون وكلاء لإيران.
ويفرض مشروع القانون عقوبات على الجماعات التي تسيطر عليها إيران ويلزم وزير الخارجية بنشر قائمة بالجماعات المسلحة التي تتلقى دعما من “الحرس الثوري” الإيراني.
في غضون ذلك، هاجمت ابنة الرئيس الإيراني الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني بشراسة، الجمهورية الإسلامية في إيران، مؤكدة أنها فشلت فشلاً ذريعاً، كما انتقدت النظام الإيراني، معتبرة أن سياسته الخاطئة دمرت الإسلام.
وقالت “أنا لست ضد الحكومات الدينية، ونحن مثل الجميع، كنا نعتقد أن الجمهورية الإسلامية سوف تنجح، لكن الحكومة الإسلامية الإيرانية لم تفشل فحسب، بل دمرت الإسلام أيضا”، متساءلة “أي حكومة إسلامية هذه وإحصائيات شرب الخمور في إيران تشير إلى أن نسبتها أعلى من الكثير من دول العالم، أي حكومة إسلامية هذه التي نتاج عملها يكون هكذا، حكومتنا خلال أربعين عاما باسم الإسلام ارتكبت الكثير من الأخطاء، وهذا ما وجه ضربة للإسلام”.

You might also like