واشنطن قلقة من استفزازات “حزب الله” وزعزعته استقرار لبنان

0 50

بيروت ـ “السياسة”: بدأ وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية ديفيد هيل، جولة مشاورات مع القيادات اللبنانية تركز بشكل أساسي على تطورات الأوضاع في الجنوب اللبناني، لجهة مخاطر أي استفزاز قد يقوم به “حزب الله”، لأن ذلك سيرتب تداعيات لا يمكن التكهن بنتائجها، إضافة إلى الأوضاع في المنطقة وانعكاساتها على لبنان.
وزار هيل قائد الجيش العماد جوزاف عون في وزارة الدفاع، وتناول البحث الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة وعلاقات التعاون بين جيشي البلدين، لا سيّما حجم المساعدات العسكرية الأميركية الخاصة بالجيش اللبناني، بعدما كان التقى رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” وليد جنبلاط .
وذكرت السفارة الأميركية في لبنان أن السفير هيل “سيشدد على قلق الولايات المتحدة من أنشطة حزب الله المزعزعة للاستقرار في لبنان والمنطقة، بما في ذلك الاكتشاف الأخير لأنفاق حزب الله العابرة للحدود، والتي تتحدى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701، وتعرض أمن الشعب اللبناني للخطر، وتقوض شرعية مؤسسات الدولة اللبنانية”.
من جانبه، رد القيادي في “حزب الله” الشيخ نبيل قاووق على زيارة هيل، زاعما “أن الزيارات الأميركية إلى لبنان والمنطقة لن تقدم ولن تؤخر، ولن تحجب مشهد تقهقر الأميركان، ولن تغير من المعادلات التي كرستها انتصارات المقاومة ومحورها، ولن يكون لأميركا أي مكسب سياسي في لبنان على حساب المقاومة، فمعادلات المقاومة راسخة وثابتة لا تهزها زيارات أو تصريحات أو تهويلات أميركية”.
في غضون ذلك، استكمل جيش الاحتلال الاسرائيلي أمس، أعمال بناء الجدار في الأرض المتنازع عليها في تلة المحافر مقابل بلدة العديسة.

You might also like