واشنطن: لا يمكن التغاضى عن دور إيران الخبيث بالعراق حل حزب الرئيس... وكشف 11 نفقاً تربط "داعش" بسورية

0 114

بغداد، عواصم – وكالات: أكد المتحدث الإقليمي للخارجية الأميركية كريستيان جيمز، أن “الولايات المتحدة ضيف الحكومة العراقية وسنبقى في العراق حسبما تريد حكومته”، مشيرا الى إنه “لا يمكننا أن نتغاضى عن دور إيران الخبيث الذي لا يحترم السيادة ولا المعايير الدولية، وعلينا وعلى المجتمع الدولي مساعدة القوات العراقية للتصدي لها”. وردا على سؤال، حال طلبت الحكومة العراقية مغادرة القوات الأميركية البلاد، قال: “إن القوات الأميركية تتعاون الآن مع القوات العراقية وتدعمها في حماية البلد وتطوير قدراتها العسكرية لمواجهة التهديدات، وسوف نستمر في ذلك”.
في غضون ذلك، شدد رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي على “عدم قبول أية قواعد أجنبية على الأراضي العراقية”، مشيرا الى حرص بلاده على العلاقات مع الولايات المتحدة والمساهمة في محاربة الإرهاب و”داعش”، والتقيد بالاتفاقات الأساسية وهي محاربة الإرهاب وتدريب القوات العراقية.
ودعا المهدي خلال اجتماعه مع وزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان، إلى “مساندة جهود الاستقرار والإعمار وتطوير الاقتصاد”، بينما بين شاناهان، أن “مهمة القوات الأميركية تتمثل في محاربة داعش والتدريب الذي تحتاج إليه القوات العراقية”.
الى ذلك، أعلن عبدالمهدي، بصفته القائد العام للقوات المسلحة، تنفيذ عمليات استباقية لإجهاض أي محاولة لتقدم “داعش” نحو العراق، مشددا بالقول “لن نترك للإرهاب أي فرصة لإعادة تمركزه بين محافظتي كركوك وصلاح الدين”.
على صعيد آخر، وافق مجلس الوزراء على تعديل قانون حجز ومصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة إلى أركان نظام الرئيس الراحل صدام حسين، وهو القرار الذي طال مصادرة أموال نحو 4257 من قادة حزب “البعث” المحظور وأقربائهم حتى الدرجة الثانية، ومن بينهم 52 من وزراء وقيادات في الحزب مسجونين أو متوفين أو تم إعدامهم، كما ضمت زوجاتهم وأبناءهم وأحفادهم وأقاربهم من الدرجة الثانية.
وقضائيا، صادق مجلس المفوضين للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، على حل حزب “التحالف من أجل الديمقراطية” و”العدالة والبناء” الذي كان يقوده رئيس الجمهورية برهم صالح.
ميدانيا، تم العثور على جثتي شخصين كان “داعش” اختطفهما قبل نحو شهر جنوب كركوك، فيما أحبطت السلطات الأمنية ثلاث محاولات تسلل لعناصر “داعش” إلى العراق خلال الأسبوعين الماضيين، وعثرت على 11 نفقا للتنظيم يربط العراق وسورية.

You might also like