واشنطن: مستعدون لتقديم العون في التحقيق بشأن خاشقجي ترامب تحدث إلى مسؤولين سعوديين "على أعلى مستوى" ودعا خطيبة خاشقجي للبيت الأبيض

0

واشنطن، الرياض – وكالات: أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب، أمس، أنه تحدث إلى السلطات السعودية “على أعلى مستوى” للمطالبة بأجوبة عما حصل للصحافي السعودي الذي اختفى جمال خاشقجي.
وقال ترامب للصحافيين في البيت الأبيض، إنه تحدث الى القيادة السعودية “أكثر من مرة” منذ اختفاء خاشقجي في الثاني من أكتوبر بعد دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول. وقال “نحن نطالب بكل شيء. نريد أن نرى ما الذي يحدث هناك”، مضيفا أنه يود أن يدعو خطيبة خاشقجي إلى البيت الابيض.
من جانبه، أكد نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، أمس، أن بلاده مستعدة لتقديم العون بأي شكل في التحقيق الخاص باختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي، إذا طلبت الرياض ذلك.
وردا على سؤال في برنامج اذاعي، عما اذا كانت واشنطن سترسل خبراء فنيين من مكتب التحقيقات الاتحادي الى القنصلية السعودية في تركيا، قال بنس “أعتقد أن الولايات المتحدة مستعدة لتقديم المساعدة بأي شكل”.وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قال أول من أمس، انه يعتزم التحدث مع المسؤولين السعوديين، موضحا أنه لا يعرف تفاصيل عن اختفاء خاشقجي.
من جانبها، ذكرت وزارة الخارجية الأميركية أنها لا تعرف حقيقة ما حدث لخاشقجي، وقالت المتحدثة باسمها هيذر ناورت “ليست لدينا أي معلومات بشأن ذلك”.
بدوره، أعلن وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس، أن الولايات المتحدة “تتابع عن كثب الوضع ونعمل بالتعاون الوثيق مع وزارة الخارجية”، مؤكدا أن التعاون العسكري مع السعودية يتواصل، قائلا “لدينا علاقات عسكرية مهمّة لأمن الشعب السعودي الذي يتعرّض لنيران الحوثيين الموالين لايران”.
في غضون ذلك، ذكر إعلاميون أمام القنصلية السعودية في اسطنبول، أنهم رصدوا ثلاثة أشخاص يدخلون القنصلية مساء أول من أمس، أحدهم يحمل حقيبة معدات، مضيفين أن الرجال الذين جرى استقبالهم من قبل مسؤول في القنصلية، مكثوا داخل القنصلية قرابة ساعة.من جانبها، كشفت وكالة أنباء “الأناضول” الرسمية التركية، أمس، أن الأمن التركي فتش طائرة خاصة سعودية في يوم اختفاء خاشقجي ولم يعثر له على أثر فيها.
ونقلت الوكالة عن مصدر أن الأمن التركي سمح للطائرة السعودية بالمغادرة لعدم وجود أي صلة باختفاء خاشقجي.
وفيما يعكف المحققون الأتراك على دراسة مضمون 150 كاميرا لايجاد أية تفاصيل، أظهرت لقطات بثتها قناة “تي.ار.تي وورلد” الناطقة باللغة الانجليزية، أمس، خاشقجي لدى دخوله مبنى القنصلية السعودية في اسطنبول قبل أن يختفي.
كما بثت القناة تسجيلات مصورة لما زعمت انهم رجال يصلون الى المطار وخلال اجراءات دخولهم أحد الفنادق.
من جهتها، كشفت صحيفة “واشنطن بوست”، أن الاستخبارات الأميركية رصدت اتصالات بين مسؤولين سعوديين، بحثوا خلالها خطة للقبض على خاشقجي، قبل اختفائه بأسبوع.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

12 − سبعة =