واشنطن: موسكو سحبت قسما بسيطا من قواتها وأقامت قاعدة في تدمر

واشنطن – أ ف ب، الأناضول: أعلن المتحدث باسم التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “داعش” العقيد الأميركي ستيف وارن، أن روسيا سحبت القليل من قواتها في سورية منذ اعلان الرئيس فلاديمير بوتين انسحابا جزئيا في مارس الماضي.
وقال وارن، خلال مؤتمر بالدائرة التلفزيونية المغلقة من بغداد، إن “القدرات” العسكرية الروسية في سورية “هي ذاتها تقريبا أو شبه مماثلة” لما كانت عليه قبل إعلان بوتين.
وأوضح أن الروس “لا يزالون يملكون قوات جوية هناك وقوات برية ومدفعية، كما لا تزال لديهم قوات خاصة تقدم المشورة والمساعدة للقوات السورية”.
وأقر بأن الغارات الجوية الروسية باتت مركزة أكثر على مسلحي تنظيم “داعش” وليس على المعارضة السورية.
وأكد أن القوات الروسية أقامت “قاعدة متقدمة” في تدمر (وسط سورية)، “ومن المبكر معرفة ان كانت لامد بعيد أو قصير”، حيث لم يتم الإنتهاء من بنائها، مضيفاً إنها تمنح الروس موطئ قدم لوجود مستمر بتدمر.