واشنطن: ندعم الشعب الإيراني للخلاص من 40 عاماً من الطغيان خيّرت طهران بين مستقبل زاهر أو انهيار اقتصادي كامل

0 89

واشنطن – وكالات: تعهد وزيرالخارجية الأميركي مايك بومبيو أمس، مساندة ودعم الشعب الإيراني للخلاص من ما وصفه بـ 40 عاما من الطغيان والظلم الذي تعرض له.
وقال بومبيو في تغريدة علي موقع “تويتر”، إنه “بعد 40 عاما من الطغيان، لا يصمت الشعب الإيراني في وجه انتهاكات حكومته”.
من جانبها، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتاجوس: “تقف الولايات المتحدة إلى جانب الشعب الإيراني، الذي طال أمد معاناته في الوقت الذي يحتج فيه على أحدث المظالم من نظام السلطة الفاسد. إننا ندين محاولة قطع الإنترنت. اتركوهم يتحدثون!”.
بدوره، أكد مسؤول كبير في البيت الأبيض، أن بلاده لا تريد تغيير النظام في إيران، لكنها تدعم حراك الشعب، معتبرا أن خيارات طهران اليوم هي الأصعب منذ العام 1979، كما أكد على أن إيران مصدر الشر في المنطقة.
ونوّه بأن الضغط الاقتصادي أصبح ضغطاً سياسياً، معطياً إيران الخيار بين مستقبل زاهر أو انهيار اقتصادي كامل.
ولفت إلى أن إدارة ترمب تسلك مساراً مختلفاً تماماً عن الإدارة السابقة، قائماً على عزل إيران ومعاقبتها اقتصادياً من أجل إجبارها على تغيير سلوكها حتى تكف عن دعم الإرهاب.
ونوّه بأن تأثير العقوبات الأميركية على طهران بدا جلياً من خلال سياساتها في أماكن النزاع، حيث أضحى بيع النفط دون المعدل، بالتالي لا يوجد أموال كافية لتمويل عمليات إيران في الخارج.
وختم قائلا: “نريد من الإيرانيين أن يأتوا إلى طاولة المفاوضات ويناقشوا مطالبنا السياسية، الجميع يتحدث عن مطالب وزير الخارجية مايك بومبيو الـ 12، وهي ليست مستحيلة، كما لا يمكن التنازل عن أي منها”.
من جهته، قال السفير الأميركي في ألمانيا ريتشارد جرينل، إن واشنطن وبرلين قادرتان على منع حجب الإنترنت في إيران، في وقت قالت وزارة الاتصالات الإيرانية، إن عودة الإنترنت للبلاد تحتاج لقرار من مجلس الأمن القومي.

You might also like