واشنطن: واجهوا إيران “وإلا الهلال سيتحوَّل قمراً” عقوبات جديدة على "الحرس الثوري" و"حماس" و"الجهاد" و"القاعدة"

0 81

واشنطن، طهران، عواصم – وكالات: في أقوى رسالة تحذير أميركية من مخاطر التمدّد الإيراني في المنطقة، حذّر المبعوث الخاص إلى إيران براين هوك من قرب تحول “الهلال الإيراني ليصبح قمرا كاملا”، ما لم يتم كبح الطموح الإيراني فورا.
وشدد هوك على وجوب منع إيران من ترسيخ نفوذها في اليمن، بالتوازي مع تقييد التوسع الإيراني في لبنان وسورية والعراق، قائلا في مقال نشرته صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية: إنه “على العالم أن يواجه طموحات إيران، وإلا فإنّ الهلال الإيراني سيصبح قمرا كاملا”.
وتحدث هوك عن لعبة كبرى تمارسها طهران في اليمن، ستؤدي حال العجز الدولي عن التصدي لها إلى مخاطر كبرى، على رأسها “لبننة” اليمن أي استنساخ التجربة اللبنانية، وخلص إلى نتيجة بديهية مفادها أن “منع إيران من ترسيخ نفسها في اليمن ضرورة لا خيار”.
من جانبه، أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أن “عدم تعاون النظام الإيراني مع الوكالة الدولية للطاقة النووية، يثير أسئلة بشأن المواد والأنشطة النووية غير المعلنة لطهران”.
وقال عبر”تويتر”: إن “غياب التعاون يتماهى مع سياسة الأكاذيب، التي يستخدمها النظام الإيراني منذ نحو 40 عاماً، وأن العالم لن يخدع بها بعد الآن، ولن نسمح للنظام الإيراني بامتلاك سلاح نووي وسنقطع عليه كل الطرق المؤدية لذلك”.
بدوره، أكد مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، أن واشنطن على ثقة من أن النظام الإيراني يمارس “خداعاً عميقاً”.
وقال بولتون عبر “تويتر”: إن “إيران نفت سابقا أن ناقلة النفط “أدريان داريا1″ كانت متوجهة إلى سورية، واليوم (أمس) أكدت طهران أنها أفرغت نفطها هناك”.
في غضون ذلك، استدعت الخارجية البريطانية السفير الايراني لديها حميد بعيدي نجاد، للتنديد، واعتبرت أن “أفعال إيران تمثل انتهاكا غير مقبول للأعراف الدولية”.
وأكدت أن طهران انتهكت الضمانات التي قدَّمتها بشأن “أدريان داريا 1” بنقلها النفط إلى سورية، مشددة على أنها “ستثير المسألة في الأمم المتحدة هذا الشهر”.
وقال وزير الخارجية دومينيك راب: إن “إيران أظهرت تجاهلاً تاماً للتأكيدات التي قدَّمتها بشأن أدريان داريا 1″، متهماً إيران بعدم الوفاء بتعهدها عدم نقل النفط من الناقلة إلى سورية.
وأضاف أن “بيع النفط إلى نظام بشار الأسد الوحشي، إنما هو جزء من النمط السلوكي لحكومة إيران الذي يستهدف زعزعة الأمن الإقليمي”.
وفي وقت لاحق من مساء أمس، أعلن وزير الخزانة الأميركية، ستيفن منوشين، فرض عقوبات جديدة على 20 مجموعة مصنفة إرهابية، أبرزها، حركتا حماس والجهاد الإسلامي، والحرس الثوري الإيراني، وتنظيما القاعدة وداعش بفروعها، إضافة الى عدد من الأفراد.
وقال وزير الخزانة، في مؤتمر صحافي مشترك، مع وزير الخارجية مايك بومبيو: إن “نهج فرض العقوبات على إيران أثبت نجاعته”.
في سياق آخر، لم يستبعد بومبيو، لقاء ترامب، وروحاني، على هامش مؤتمر الأمم المتحدة.
الى ذلك، أعلن البيت الأبيض، تعيين تشارلي كابيرمن قائما بأعمال مستشار الأمن القومي.

You might also like