وافق على سفر زوجته إلى المريخ بلا رجعة

لندن- وكالات: اعترف أميركي بموافقته على سفر زوجته ضمن الفريق المرشح للتوجه إلى المريخ في رحلة ذهاب من دون عودة إذا تم اختيارها ضمن القائمة النهائية للرحلة.
وكانت سونيا فان ميتر زوجة جيسون ستانفورد قد تطوعت لتكون ضمن الذي سيسافر في أول بعثة إلى المريخ عام ,2026 لكن البعثة الممولة من مجموعة شركات ستكون باتجاه واحد, وهذا يعني أن جيسون وابنيه من زواج سابق سيودعون سونيا للمرة الأخيرة بعد 11 عاماً من اليوم, وفقا لما نشرته صحيفة “دايلي ميرور” البريطانية في عددها الصادر امس.
وقال جيسون الذي يعيش مع أسرته في مدينة الاسكندرية بولاية فرجينيا الاميركية إنه فخور بأن تكون زوجته رائدة فضاء, وهو يشعر بالحماسة مع ولديه هنري (13 عاماً) وهانشر (11 عاماً) بانتظار الرحلة. كما كتب جيسون في صحيفة “تكساس “الشهرية : “الأمر أكبر مني, فالرحلة ستحاول الإجابة عن تساؤلات وجودية أكثر أهمية من افتقادي لزوجتي”.
في المقابل تعرضت سونيا لانتقادات عديدة بسبب نيتها التخلي عن أسرتها والسفر في رحلة المريخ, وتحولت إلى مادة دسمة لوسائل الإعلام بسبب حماستها وتضحيتها بحياتها الأسرية.
يذكر أن سونيا اختيرت من بين 100 مرشح للرحلة الاولى إلى الكوكب الأحمر, بعد أن تقدم أكثر من 200 ألف شخص أرادوا المشاركة في هذا الحدث التاريخي.