واقعية مارين تمنح القادسية انطلاقة “سوبر” المطوع: "فاتحة خير" للمنافسة بقوة على بطولات الموسم الجديد

0 6

كتب – أحمد السقا:

سجل فريق القادسية بداية “سوبر” لموسم المحلي الجديد، لينهي احتكار غريمه التقليدي فريق الكويت للبطولة في النسخ الثلاث الماضية، وذلك بعد انتهاء المواجهة التي جمعتهما، اول من امس، بفوز الاصفر بهدفين مقابل هدف. واكد الفائز جاهزيته للموسم الجديد، بانتصار مقنع، رفع سق
ف طموحات الفريق، مع مدربه الروماني ايوان مارين، الذي قدم شهادة اعتماده سريعا، فبعد المستوى الطيب امام الزمالك بانطلاقة البطولة العربية للاندية والعودة بتعادل ثمين، ضرب بقوة محليا، منتزعا اول القاب الموسم من انياب العميد.
مارين، الذي تسلم مهمة القادسية، دون اطلاق تصريحات عنترية، او وعود وردية، أكد للجميع ان الواقعية، ستكون شعاره في موسمه الاول مع الفريق، فالتحفظ الذي كان بوابة القادسية لإحراج الزمالك وسط جماهيره، واسقاط العميد في السوبر، يبدو انه سيكون ملازما للقادسية في المواعيد الكبيرة، في ظل اعتماد المدرب الروماني على التأمين الدفاعي، واتباع اسلوب الهجمة المرتدة للوصول الى الشباك، معولا على بدر المطوع الذي اصبح من أهم الاوراق الرابحة على دكة البدلاء. واكثر ما يميز مارين بنظر جمهور القادسية، نجاحه في فرض شخصيته بشكل سريع داخل الفريق، وتوفير عنصر الانسجام بين اللاعبين، وبالاخص المحليين، والثلاثي الافريقي الجديد، بقيادة الكاميروني رونالد وانغا صاحب هدفي مواجهة السوبر، مما ساعد الاصفر على الظهور بصورة جماعية مميزة، سواء دفاعياً او هجوميا.
ويأمل عشاق الاصفر ان تكون بطولة السوبر الانطلاقة الحقيقية للفريق لاستعادة لقب الدوري المحلي الممتاز بعد ان فقده في آخر موسمين لصالح العميد، الى جانب استعادة مكانة الفريق محليا، بعدما اكتفى بلقب واحد في الموسمين الماضيين وهو كأس ولي العهد، بينما هيمن الابيض على بقية الالقاب.

حافز لمواصلة الانتصارات
وفي رد فعل على التتويج بأول القاب الموسم، قال رئيس نادي القادسية الشيخ خالد الفهد: إن هذه البطولة تعني الكثير بالنسبة للاعبين كونها تأتي في بداية الموسم الكروي وهو ما سيمنح الفريق الحافز لمواصلة الانتصارات وتحقيق المزيد من البطولات. واضاف الفهد أن لاعبي الأصفر كانوا على قدر المسؤولية منذ انطلاق تدريبات الفريق وتحقيق لقب السوبر وزعامة هذه البطولة ما هو الا دليل على روحهم العالية ورغبتهم في إسعاد الجماهير القدساوية الوفية. وأشاد الفهد بالجهازين الاداري والفني وجميع اللاعبين سواء من كان اساسياً أو على دكة الاحتياط أو خارج القائمة.
من جهته، قال بدر المطوع: إن تحقيق اللقب يعتبر فاتحة خير، مشيرا الى أن فريقه بحاجة لهذه البطولة بعد خسارته في العام الماضي أمام الأبيض بالذات وذلك لمنح الفريق الدفعة المعنوية المطلوبة في البطولات الاخرى مثل الدوري وكأس الامير وكأس ولي العهد.
واختتم المطوع: “أنا تحت أمر القادسية، سواء في التشكيل الأساسي أو الاحتياطي.. لم ولن أعترض على مشاركتي في الشوط الثاني، فكل ما يهمني هو فوز الفريق”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.