… وتلقى رسائل تهنئة من العلي ومشعل الأحمد والمحمد والمبارك

تلقى سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد رسائل تهنئة من أخيه رئيس الحرس الوطني سمو الشيخ سالم العلي ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد ومن أخيه سمو الشيخ ناصر المحمد ومن أخيه سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك عبروا فيها عن خالص تهانيهم بنجاح أعمال الدورة الثامنة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي استضافتها دولة الكويت في الخامس من شهر ديسمبر الجاري 2017 سائلين الباري جل وعلا أن يديم على سموه موفور الصحة والعافية لمواصلة قيادة مسيرة الخير والنماء في الوطن الغالي وتحقيق كل ما يتطلع إليه من نمو ورقي وازدهار في ظل القيادة الحكيمة لسموه.
هذا وقد بعث سمو الأمير حفظه الله ورعاه برسائل شكر جوابية ضمنها سموه خالص شكره وتقديره على ما عبروا عنه من مشاعر طيبة بهذه المناسبة مشيدا سموه بما أسفرت عنها هذه الدورة من نتائج مرجوة من شأنها دعم المسيرة المباركة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وترسيخ روح التعاون والتكامل بين أعضائه انطلاقا من عمق الأواصر والعلاقات الحميمة والروابط التاريخية التي تجمع قادة وشعوب دول المجلس سائلا سموه المولى تعالى أن يديم عليهم موفور الصحة والعافية وأن يوفق الجميع لخدمة الوطن العزيز ورفع رايته.