«وجوه خليجية» يوثق سيرة 84 شخصية جديد الزميل حمزة عليان ضمن سلسلة تراجم وإعلام عن "ذات السلاسل"

عرض – جمال بخيت:
وجوه خليجية هو عنوان الإصدار الجديد للزميل حمزة عليان الطبيعة الأولى 2017 صادرة عن منشورات ذات السلاسل في الكويت، ويقع الكتاب في 367 صفحة من القطع المتوسط.
عليان وثق ما قدمه في باب قضايا وشخصيات المنثور في جريدة القبس وهي سير ذاتية لـ 84 شخصية خليجية ويشير عليان في مقدمة الكتاب الى تناوله اسماء قيادية برزت في القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والفنية والسياسية وارتبط معظمها بأحداث ظهرت فيها تلك الوجوه على الساحة الاعلامية وكانت من الجنسين، فالمرأة الخليجية اثبتت قدراً عالياً من الكفاءة وتبوأت مناصب عليا في الدولة.
الكتاب يعرض للشخصيات السعودية ولها النصيب الأكبر بـ (27) شخصية ثم البحرين بعدد (20) شخصية و(15) شخصية لدولة الإمارات العربية المتحدة ولدولة قطر (15) شخصية أما سلطنة عمان فقدمك لها عليان سبعة شخصيات.
ويتصدر كتاب وجوه خليجية الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني وهي المسؤول الأول عن المتاحف في قطر، يقول عنها عليان: انغمست في الفن الذي بامكانه ان يفتح حواراً وتواصلا بين الشعوب والتاريخ ورأت في مشروع سلطات المناصب تعبيراً عن «طفل والدها» الذي أراد خلق شيئاً ما للتواصل مع المجتمع.
وفي الشخصيات الثقافية التي عرض لها الكتاب الشيخة مي بنت محمد بن ابراهيم آل خليفة وهي وزيرة الثقافة والتراث في مملكة البحرين ويقول عنها الكتاب: تقاتل ومنذ مدة طويلة بجهة الاستقلالية، وتدعو الى فصل الثقافة عن الاعلام وان يدار هذا القطاع من دون وصاية من وزارة أو مؤسسة، بل تقدمت برؤيتها إلى الامام بأن دعت لفتح باب الاستثمار في الثقافة والتراث وبالشراكة مع كقطاع الخاص فهذا من شأنه استقطاب الزوار وانعاش السياحة على المستوى الخليجي.
ومن الشخصيات السعودية التي يعرضها الكتاب ويوثق سيرتها الذاتية امبراطور الصحافة السعودية تركي عبدالله السديري ومن أجواء سيرته الذاتية: هو شخصية تمتلك مخزونا من الثقافة الصحافية والخبرات العلمية، أهلته لان يتم انتخابه رئيساً لهيئة الصحافيين السعوديين هو رجل يميل الى التوجهات الليبرالية وانتهج سياسة استقطاب اهم الرموز الفكرية في المملكة من خلال المقالات وكذلك ينظر اليه كأب للصحافة السعودية.
ومن الشخصيات الإماراتية التي عرض لها الكتاب رجل الاقتصاد وعبدالعزيز الغريد وهو رئيس اكبر بنك كملكية خاصة في دولة الامارات هو بنك المشرق، نجح بتغيير الصناعة المصرفية ووصلت قيمة مجمل اصوله الى 7٫8 مليار دولار، استثمر المبلغ في برامج كمبيوتر متخصصة بعمل مراقبة غسل الاموال وصرف عليها اكثر من عشرة ملايين درهم.
نجح بادارة بنك جرى تصنيفه من ضمن اهم البنوك في المنطقة واستطاع ان يستثمر الطاقات الهائلة بالتقنيات الحديثة ويقدم ادارة بنكية متقدمة منحته جائزة افضل بنك في الامارات لعام 2006.
بات اسمه يدخل في قائمة الاغنياء في العالم والمنطقة العربية، فمجلة ‹فوربس› الاميركية و(ارابيان بيزنيس) اختارته من ضمن اصحاب الثروات ومن ضمن اقوى الشخصيات العربية تأثيرا، فقد جاء ترتيبه السابع من ضمن المليارديريين العرب في مجموعة ‹فوربس› والتي اتبعت ذلك بنبذة عن انجازاته الاخيرة، وكان ذلك عام 2000 حيث اشارت الى انه قام بتوسعة المطاحن الوطنية في المنطقة الحرة بجبل علي، وانشأ مصفاة لتكرير النفط وانفق حوالي 380 مليون دولار لتمويل مركز الغرير في دبي الى مجمع للتسوق.
يدعو باستمرار مطوري المشاريع العقارية الى عمل دراستهم في المشاريع المستقبلية على اسعار معقولة، وينتقد التضخم الحاصل في السوق العقاري، محذرا من تراجع جاذبية دبي للاستثمار ان تواصل الارتفاع في مستوى المعيشة ومن المؤيدين للتركيز على الاستثمار في المجال الصناعي الذي يصفه بـ ‹المظلوم›.
ومن الإمارات إلى سلطنة عمان يعرض الكتاب لشخصية متميزة في مجال التربية والتعليم وهي للسيد احمد بن عبدالله الغزالي «شيخ» عماني اشتهر بكونه شخصية متميزة في مجال التربية والتعليم فهو واجهة السلطنة واحد المساهمين الاساسيين في بناء المؤسسات التعليمية بالدولة، وكلمة الشيخ غالبا ما تسبق اسمه، فهي صفة تمنح من قبل السلطان او بتصريح من الداخلية اعترافا بمكانته القبلية واعلاء من شأنه في المجتمع.
يمثل الحقبة الاولى من جيل الوزراء في عهد الانفتاح الذي بدأه السلطان قابوس في مطلع السبعينات وكانت بداياته بالعمل الوزاري بالتربية التي كانت له فيها بصمات واضحة مازال الشعب العماني يتحدث بأفعال ابن مدينة صور الساحلية التي يعرف اهلها بالتجارة والمغامرة والتعامل مع الآخر.
الغزالي مثل عدد كبير من ابناء سلطنة عمان الذين جاءوا الى الكويت واستقروا في مدارسها وانتسبوا إلى جامعاتها وشعروا بان هذا البلد احتضنهم وقدم لهم ما يسعون اليه، وثانوية الشويخ والجامعة تشهدان على تلك المرحلة التي كانت تضم مجموعات من ابناء الخليج والعالم العربي وتحولت الى ما يشبه الجامعة المفتوحة في محيطها الجغرافي وكان «الشيخ الغزالي» واحدا منهم.
للمرة الرابعة على التوالي ينتخب رئيسا تنفيذيا للشبكة العربية للتعليم عن بعد عام 2006 وهي الشبكة العاملة في خدمة التعليم في العالم العربي والتي تسعى لتوسيع قاعدة الوعي باهمية التعليم المفتوح، والتعليم عن بعد يحقق غايات الراغبين بمواصلة دراساتهم وتطوير مهاراتهم في ظل قواعد تضبط أسس الجودة والاعتماد لضمان المخرجات.
أسس كلية مسقط (جامعة اهلية) بموافقة من مجلس الوزراء كمؤسسة اكاديمية خاصة للتعليم العالي ومقرها في مدينة مسقط، بدأت عامها الدراسي الاول عام 1997 وصار عمرها الآن عشر سنوات وهي واحدة من ضمن 15 كلية خاصة تحتسب ضمن المؤسسات التعليمية في السلطنة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.