وداع الأسطورة بوفون يطغى على تتويج يوفنتوس بالدوري

0 4

تورينو- أ ف ب: كان الحارس الاسطوري جيجي بوفون نجم يوم التتويج ليوفنتوس، اول من امس في المرحلة 38 الاخيرة من الدوري الايطالي في كرة القدم، فودعه جمهور «السيدة العجوز» برزانة وحصل بعد 17 عاما في الوانه على الاحترام والمودة كما طلب.
كان التباين مذهلا مع المباراة الاخيرة لنجم روما فرانشيسكو توتي قبل عام على التمام والكمال. في الملعب الاولمبي وأمام مدرجات ممتلئة، تدفقت سيول من الدموع وداعا لملك روما.
في المباراة الاخيرة لبوفون ضد فيرونا، كان المشهد اكثر رزانة قبل بداية المباراة، حتى في ظل التشجيع الناري للحارس امام المنعطف الجنوبي بعد انتهاء عملية الاحماء.
ورفعت الجماهير بعض اللافتات كتب عليها «17 عاما معك. شكرا جيجي»، «جيجي بوفون، بطل خالد»، «جيجي، قدسوه فورا»، مودعين الحارس الذي احرز معهم لقب الدوري 9 مرات.
وبعد تقدم يوفنتوس بهدفي دانييلي روغاني الذي تابع كرة من مسافة قريبة (49) والبوسني ميراليم بيانيتش من ضربة حرة (52)، اخرج المدرب ماسيميليانو اليغري حارسه المخضرم في الدقيقة 63 ليدخل بدلا منه البولندي فويتشي تشيسني. وتوقفت المباراة لدقائق قليلة حيث خرج بوفون دامعا على غرار جماهير الفريق الاسود والابيض.
وقلص فيرونا الفارق عبر اليسيو تشيرتشي (76)، ثم اهدر المدافع السويسري ستيفان ليشتاينر ركلة جزاء (85) في مباراته الاخيرة ايضا مع يوفنتوس، ليحقق «بيانكونيري» الفوز 2-1 وينهي موسمه مع 95 نقطة من 30 فوزا في 38 مباراة، بعد ان ضمن تتويجه سابقا بلقبه السابع تواليا والـ34 في تاريخه.
ويبقى لبوفون تقرير مصيره، كاداري او فني مع يوفنتوس، في الاتحاد الايطالي او الدولي؟ او حتى البقاء في الملعب، مع باريس سان جيرمان الفرنسي او غيره.
وكان بوفون الذي حمل ايضا الوان بارما بين 1995 و2001، وجه رسالة وداعية لجماهير يوفنتوس في حسابه على انستاغرام «6111 يوما. ستة آلاف لحظة من الشغف الصرف. من الفرح، الدموع الخسارة والنصر. شكرا. شكرا لكل واحد منكم. لان كل واحد منكم ساهم بجعل كل لحظة من حياتي بقميص بيانكونيري مميزة. حياة أصبحت جلدي الثاني».

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.