ودع الصبر

ودع الصبر المخيم على البال الوسيع
وانتبه لا تطرق ايديك باب المستطاع ..
هات روس المستحيلات وأقرنهن جميع
أنت جايع .. والمشاريه من حولك جياع ..
جعل حظك ينبت الورد ما ينبت ضريع
صرخةٍ من واقع الحال تعطيك اندفاع ..
خابر إن الضيق فـ الجاش والقلب الوجيع
ما درت عنه التباريح ، وكبود الشباع ..
امسك الضلع القصيّر قلم سحر وبديع
والدقَـل باقي ضلوعك تعلق به شراع
ارسم البسمات والشمس وأزهار الربيع
وأفتخر لو كان ما من عبير ولا شعاع ..
السنين أوحش من الليل في عين الفجيع
وأكذب من الذمةَ اللي مخابيها وساع ..
ليت غايات النفوس العفيفة ما تضيع
بين قلة ذات الأيدي وسطوات السباع ..
لا رعى الله من تولى سياسات القطيع
استطاب الجمر .. والجمر ما يصلح متاع ..
وين حق الناس مثل المهادي مع سبيع !
مزج ما بين التفاني وعلم الإجتماع ..
ينفطر قلب الحمامة على الغصن الرفيع
والورق يندى مُحياه من نزف اليراع ..
كم وديع ٍ مقدر أقول ياهذا الوديع
بينك وبين الوداعة مساحة واتساع ..
لاتغرك ضحكةٍ في فم الطفل الرضيع
آه لو تدري بما بعد ضحكات الرضاع ..
وكم فقيرٍ كل ما حاول إنه يستطيع
ما لقى له من يد الفقر تسليمة وداع ..
لو بدا له في الدجى نجم واقتاده وزيع
تاليته يودع الصبر ما للصبر داع ..
يمكن أن الجرح ما مر في عمره سريع
بس عمره مر فالجرح من بدري وضاع ..

ناصر بن ثويني