وزارة الداخلية السعودية تعتمد خطة الطوارئ في موسم الحج استعدادات لتعميم مبادرة "طريق مكة" للدول الراغبة بالاستفادة منها

0

الرياض – وكالات: اعتمدت وزارة الداخلية السعودية، الخطة العامة للطوارئ في حج هذا العام لخدمة حجاج بيت الله الحرام وتوفير كل ما يلزم من إمكانات لتيسير أداء مناسكهم في جو من الطمأنينة والأمن.
وقال مدير عام الدفاع المدني الفريق سليمان العمرو في تصريحات صحافية إن توقيع الخطة من قبل وزير الداخلية السعودي الأمير عبدالعزيز بن سعود، أول من أمس، جاء امتدادا لجهوده الدائمة لكل ما من شأنه تمكين ضيوف الرحمن من أداء فريضة الحج ودعمه لجهود الدفاع المدني لأداء مهامه في مواجهة جميع المخاطر المحتملة.
وأضاف أن الخطة تركز على تجنيد كامل الطاقات البشرية والآلية وتوظيف جميع الإمكانيات لتوفير سبل السكينة والاطمئنان للحجاج، موضحاً أنها تضمنت آلية مواجهة حالات الطوارئ المحتمل وقوعها في منطقة المشاعر المقدسة والعاصمة المقدسة والمدينة المنورة من خلال تحليل المخاطر والاستعداد لمواجهتها ووضع الخطط اللازمة للوقاية منها وتهيئة كل الإمكانات وتنسيق جهود 33 جهة حكومية تشارك في أعمال الحج.
وأشار الى أن تنفيذ خطة الطوارئ يتضمن الاستعانة بفرق المتطوعين في الدفاع المدني لإنجاز بعض المهام الموكلة إليهم لمساعدة الجهات المعنية في تأمين وتوفير الراحة اللازمة للحجاج لأداء مناسكهم وإرشادهم في مناطق الحج بالعاصمة المقدسة وكذلك في المدينة المنورة نزولا عند رغبة بعض الشباب الذين يرغبون في العمل التطوعي من منطلق الرغبة في خدمة ضيوف الرحمن.
في سياق متصل، وبعد تطبيقها على حجاج ماليزيا وأندونيسيا، قال المدير العام للجوازات السعودية سليمان عبد العزيز اليحيى، إن المملكة ستوفر مبادرة “طريق مكة” لكل الدول الراغبة بالاستفادة منها في المستقبل.
وذكرت السفارة السعودية بالقاهرة في بيان، أمس، إن المملكة طبقت هذا العام مبادرة “طريق مكة” على جميع حجاج ماليزيا، وجزء من حجاج إندونيسيا، بعد أن اقتصر تطبيقها العام الماضي على نسبة من حجاج دولة ماليزيا فقط.
وأضافت السفارة أن الاختيار وقع على ماليزيا وإندونيسيا، بناء على عدد الحجاج الكبير من هاتين الدولتين، والذي وصل إلى 1.75 مليون حاج خلال العام الماضي، غير أن المدير العام للجوازات السعودية، سليمان عبد العزيز اليحيى قال إن المملكة ستوفر هذه المبادرة لكل الدول الراغبة بالاستفادة منها في المستقبل.
وأشارت إلى أن مبادرة “طريق مكة” هي جزء من خطة “طموحة” تهدف إلى الارتقاء بالخدمات المقدمة إلى الحجيج، وصولا إلى ما يُعرَّف بالحج الذكي، وواحدة من المبادرات التي يجري تنفيذها ضمن برنامج التحول الوطني 2020، تحقيقا لرؤية المملكة 2030.
وتقوم المبادرة على التيسير على الحجاج وتسهيل أدائهم المناسك، باستصدار تأشيرات دخول للمملكة، وتسهيلات في إجراءات الجمارك والجوازات، وتيسير المتطلبات الصحية وتنظيم الأمتعة وتأمين السكن للحجاج، والتوجه مباشرة إلى مقار إقامتهم دون الخضوع للإجراءات الروتينية في المطار، حيث ستقوم شركات معتمدة بنقل أمتعتهم.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ستة + 17 =