وزراء ونواب إنجاز… لا تعجيز أفق جديد

0 157

سطام أحمد الجارالله

بالنسبة لنا نحن الكويتيين من المهم جدا أن نتوقف عند بيان سمو رئيس مجلس الوزراء عن أسباب استقالة الحكومة، فهو دليل على غياب التعاون الوزاري الذي يعني أن الشلل الذي أصاب العمل الحكومي أدى إلى شل البلاد، وبالتالي فإن المطلوب أن تكون هناك حكومة تعمل وتنجز، ومجلس أمة يقابلها بالعمل والإنجاز، لا أن تكون السلطة التنفيذية خاضعة لمزاجية ومصالح النواب، ولا أن يكون النواب يمارسون الابتزاز الانتخابي، ونظل ندور في حلقة مفرغة أدت إلى هذا الوضع السياسي غير الصحي.
في الحقيقة معروف في الكويت أن دور الانعقاد الأخير لكل مجلس أمة يتحول إلى الشعبوية، وتكثر فيه عمليات شد الحبال بين السلطتين من أجل تحسين المراكز لكل طرف، ويتحول إلى مضيعة للوقت، بل إن دور الانعقاد الذي يعقب أي انتخابات يكون لتعزيز مواقع نيابية لا أكثر، ولهذا يتخلى النواب عن كل الوعود التي أطلقوها، فيما يرتاح الوزراء في عملهم الذي يترجم سياسة المحاور التي أدت إلى اختيارهم، ولهذا ندخل في دوامة التسويف، وأي قانون يقر يكون خاضعاً لحسابات المتنفذين، أكثر مما يمليه الواقع وحاجات الناس، وننتقل من دور انعقاد إلى آخر على هذه الوتيرة حتى نصل إلى دور الانعقاد الأخير من الفصل التشريعي وكأنك “يابوزيد ما غزيت”، وتعود حليمة الابتزاز الانتخابي إلى عادتها القديمة.
هذه الوتيرة هي التي تؤدي إلى تفاقم الأزمات في الكويت، والتخلف في التشريع والتأخر في المشاريع، وهدر الوقت والمال، بينما الحقيقة التي تغيب عن بال كل المعنيين في السلطتين التشريعية والتنفيذية هي أن هناك نوابا تخلدوا في الذاكرة الكويتية من خلال القوانين التي اقترحوها، وعملوا على إقرارها بكل جهد، مثل التأمينات والمحافظة على الأموال العامة وغيرها، هؤلاء لم يعملوا فقط من أجل مصالحهم الشخصية، بينما لدينا نواب حاليا لا يعرفون غير الحصول على المكاسب الشخصية، ووزراء لا يعنيهم من عملهم غير أن يستحصلوا على أكبر قدر ممكن من المنافع أيضا، وتمرير مصالح المتنفذين الذين أوصولوهم إلى هذا المركز.
هذه هي الحقيقة التي من واجب كل كويتي أن يعمل على معالجتها، من خلال صناديق الاقتراع أولا، ومن خلال الرقابة الشعبية على عمل الوزراء ثانيا، فالكويت تستحق كل خير، وعلينا جميعا أن نعمل من أجل تحقيق رؤية صاحب السمو الأمير”الكويت 2035” وتحويلها إلى مركز مالي وتجاري دولي، وهذا لا يتحقق إلا من خلال الإخلاص في العمل، وأن يكون لدينا وزراء ونواب إنجاز لا تعجيز.

You might also like