وزير إسرائيلي: نتانياهو زار القاهرة والتقى السيسي سراً بحثا وقف إطلاق نار طويل الأمد وتخفيف حصار غزة

0 11

عواصم – وكالات: أكد وزير المالية الاسرائيلي موشي كاخلون، أمس، أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو اجتمع مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في مصر في مايو الماضي، لبحث وقف اطلاق نار طويل الامد في قطاع غزة.
من جانبها، كشفت القناة العاشرة الاسرائيلية، أن نتانياهو عقد قمة سرية مع السيسي، ونقلت عن مسؤولين أميركيين كبار، أن الاجتماع عقد يوم 22 مايو.
وأفاد تقرير القناة العاشرة بأن الزعيمين بحثا تخفيف الحصار الاسرائيلي والاجراءات المصرية على غزة واصلاح البنية الاساسية للقطاع وشروط وقف اطلاق النار.
وبحسب القناة، فإن اللقاء بين نتانياهو والسيسي دام ساعات عدة، وجرى في الوقت الذي كان فيه قطاع غزة يشهد تصعيداً في أعمال العنف.
ونقلت عن المصادر الأميركية أن المحادثات بين نتانياهو والسيسي تركّزت على إمكان التوصّل الى هدنة طويلة الأمد في قطاع غزة، وعودة السلطة الفلسطينية لإدارة القطاع، وتخفيف الحصار الإسرائيلي المفروض عليه، وإعادة تأهيل بناه التحتية الحيوية.
ورد وزير المالية بالايجاب على سؤال من اذاعة الجيش الاسرائيلي، عما اذا كان على علم بالاجتماع، وأضاف “كل ما سيحدث في غزة سيتم بوساطة ومشاركة مصرية”.
وامتنع متحدث باسم نتانياهو عن التعليق على الاجتماع، بعد ما أوردت القناة العاشرة الاخبارية في اسرائيل النبأ للمرة الاولى أول من أمس.
وكان السيسي ونتنياهو اجتمعا في وقت أسبق في نيويورك قبيل اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في سبتمبر 2017.
وتحاول مصر والامم المتحدة الوساطة في هدنة طويلة الامد بين اسرائيل وحركة “حماس”، وذلك بعد تصاعد العنف عبر الحدود في الاشهر القليلة الماضية.
ويعيش نحو مليوني فلسطيني في قطاع غزة الذي يعاني مصاعب اقتصادية طاحنة. ووصف البنك الدولي الوضع في القطاع بأنه أزمة انسانية بسبب نقص المياه والكهرباء والدواء.
وتفرض اسرائيل ومصر قيودا صارمة على معابرهما الحدودية مع غزة لاعتبارات تقولان انها أمنية مما أدى الى انهيار اقتصاد القطاع.
وتقول اسرائيل ان الحصار يهدف الى منع وصول الاسلحة لحماس وجماعات مسلحة أخرى في غزة كانت قد أطلقت مئات الصواريخ عبر الحدود في الاشهر القليلة الماضية في حين نفذت اسرائيل عشرات الضربات الجوية مستهدفة ما تقول انها مواقع تابعة لحماس.

You might also like