وزير الأشغال: 4 معوقات أمام تطوير طريق الفحيحيل تتمثل في الخدمات وتحديد حرم الطريق وموافقة البلدية وخطوط النفط

0 55

كتب – محمد غانم:

أكد وزير الاشغال العامة وزير الدولة لشؤون البلدية المهندس حسام الرومي أن هناك أربعة معوقات تواجه مشروع تطوير طريق الفحيحيل السريع “٣٠”، تتمثل في الخدمات القائمة والمستقبلية على الطريق وتحديد حرم الطريق والحصول على موافقة بلدية الكويت والاستملاكات وخطوط النفط القائمة التي تتقاطع مع الطريق والتي تحتاج الى التنسيق المستمر مع شركة نفط الكويت. وقال الرومي في رده على سؤال برلماني للنائب خالد العتيبي حصلت “السياسة” على نسخة منه: إنه جار التنسيق مع الجهات الخدمية التابعة لها تلك الخدمات لحل هذه المعوقات عن طريق ترحيلها أو تجنبها حتى لاتتعارض مع اعمال تطوير الطريق ثم يتم تثبيت وتسليم حرم الطريق الخالي من المعوقات بالتنسيق مع بلدية الكويت.
وأضاف الرومي، أنه من المتوقع الانتهاء من اتفاقية المشروع نهاية 2019، علما بأن الاتفاقية في المرحلة الأولى “دراسة الجدوى” ومن المتوقع الانتهاء منها خلال ديسمبر الجاري، ومن المتوقع أن يتم طرح العقد أو العقود التي تنتج عن الاتفاقية بعد الانتهاء من اعمال الدراسة والتصميم بتاريخ 1 /8/ 2020، ومن ثم البدء في تنفيذ الأعمال بعد الترسية على المناقص الفائز والحصول على موافقات الجهات الرقابية ومن المتوقع البدء في أعمال تنفيذ المشروع من خلال عقد أو عدة عقود في ابريل 2021.
ويهدف المشروع الى تحسين جودة الطريق القائم وتطويره طبقا لخطة التنمية نظرا للكثافة المرورية العالية الحالية على الطريق والذي يعتبر من اكثر الطرق كثافة وازدحما في البلاد وذلك لربطه بالكثير من المناطق المهمة على جانبي الطريق بمدينة الكويت، كما يهدف الى رفع القدرة الاستيعابية للطريق القائم حاليا بما يتناسب مع التطور العمراني وزيادة الكثافة السكانية متمشيا مع المخطط الهيكلي للدولة حتى 2030، وايضا تطوير وتحسين الطرق القائمة وإعادة تأهيلها لتصبح طرقاً ذات مواصفات عالمية وقياسية وضرورة ضمان الجودة وسرعة التنفيذ.

You might also like