وزير الأوقاف يوافق على بناء مسجد مخالف في بيان إكراماً لنائب سلفي

0 201

“السياسة” – خاص:

وافق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وزير العدل فهد العفاسي على بناء مسجد في القطعة 12 من منطقة بيان، رغم أن موقع بنائه لا يبعد عن مسجد آخر سوى 200 متر، ضارباً بشروط بناء المساجد التي تتطلب أن تكون المسافة بين المسجدين نصف كيلومتر عرض الحائط، فيما منعت الوزارة المعاقين من التقدم لوظيفتي إمام ومؤذن اللتين أعلنت فتح باب التقديم إليهما للكويتيين والخليجيين من 2 إلى 13 ديسمبر المقبل.
وكشفت مصادر مطلعة لـ “السياسة” ان موافقة العفاسي “جاءت تحت ضغط من نائب سلفي قبلي، متذرعا بأن المتبرع لديه موافقة من سكان المنطقة، رغم وجود مسجدين في القطعة ذاتها يلبيان احتياجات أهل المنطقة ويزيدان عنها”، موضحة أن “المتبرع بالمسجد حصل على موافقات بعض السكان القريبين من الساحة المزمع بناء المسجد فيها، تحت سيف الحياء، زاعما أن مساحته لا تتجاوز الـ 300 متر مربع”.
وأضافت أن المتبرع “دلس على الوزارة وجعل المساحة 2000 متر مربع لتلتهم الساحة كلها وتصل إلى حدائق البيوت وهي جميعها حكومية مساحتها 300 متر مربع وواجهتها أقل من 12 مترا”، مبينة أن “اللجنة الفنية في المجلس البلدي سبق أن رفضت المشروع المطروح منذ أكثر من 3 سنوات”، مستغربة “من التحايل على القانون والحصول على الموافقة على البناء”.
وذكرت المصادر أن “سكان المنطقة فوجئوا، أمس، بالجرافات التي تجهز الساحة للبناء تقتلع الأشجار المزروعة في الحدائق أمام منازلهم وتشكل متنفساً لهم”، لافتة إلى “آثاره السلبية على الوحدة الوطنية اذ تقدم البعض بشكاوى إلى وزارة الأوقاف والبلدية والمجلس البلدي لوقف بناء المسجد”.
على صعيد آخر، اشترطت وزراة الأوقاف والشؤون الإسلامية للتقدم للاختبار التحريري لوظيفتي الإمام والمؤذن، للكويتيين والخليجيين، أن يكون عمر المتقدم 21 فما فوق لوظيفة الإمام و20 سنة فما فوق لوظيفة المؤذن، باستثناء محافظة حولي لاكتمال العدد.
وحددت فترة التقديم للاختبارات من 2 إلى 13 ديسمبر المقبل، و18 ديسمبر المقبل موعداً للاختبار التحريري، مؤكدة ضرورة أن يكون المتقدم سليم الحواس وحسن الهيئة والصوت، مبينة أنه لن يتم قبول طلبات الأطباء، والعسكريين، ورجال الإطفاء، لتعارض طبيعة عملهم مع طبيعة العمل بالمساجد.
واشترطت الوزارة في المتقدم لوظيفة الإمام الحصول على مؤهل جامعي شرعي فما فوق، أما المؤذن فيشترط فيه أن يكون حاصلاً على شهادة الثانوية العامة أو المعهد الديني أو دار القرآن.
في سياق آخر، قضت ‏محكمة التمييز، امس، بتأييد البراءة والامتناع عن عقوبة مسؤولين وموظفين مواطنين ووافدين في وزارة الأوقاف ومدير عام شركة من تزوير محررات رسمية وتسهيل الاستيلاء على مبلغ مليونين و 714 ألف دينار في عقود صيانة مساجد بالأحمدي.

You might also like