وزير الإعلام: الأمير تبنى العمل الإنساني منذ توليه وزارة الخارجية في الستينات أكد أن منح سموه لقب قيادته تكريم لتاريخ البلاد

0 4

الروضان: الأمير تبوأ قيادة العمل الإنساني بفضل مبادراته الخيِّرة لإنقاذ المنكوبين

قال وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب رئيس اللجنة الدائمة للاحتفال بالأعياد والمناسبات الوطنية محمد الجبري ان منح سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد لقب “قائد للعمل الانساني” تكريم مستحق لتاريخ البلاد الانساني الذي تبناه سموه كأحد ركائز السياسة الخارجية منذ تقلده قيادة الديبلوماسية الكويتية عام 1963.
جاء ذلك في تصريح بمناسبة الذكرى الرابعة لمنح منظمة الأمم المتحدة سمو الأمير لقب “قائد للعمل الإنساني” وتسمية الكويت “مركزا للعمل الإنساني” .
وأكد الجبري انه “لا تكاد الإنسانية تجتمع حول محبة وتقدير زعيم كما فعلت مع سمو أمير البلاد الذي أحيا الرصيد البشري القيمي والإنساني المشترك، فسموه هو المرآة التي يرى كل منا فيها ذاته الإنسانية وهو أمير المبادرات وقائد الإنسانية من أجل خير البشرية”.
واعتبر ان هذا التكريم الأممي غير المسبوق في تاريخ
المنظمة الدولية “يمثل منارة للعرب والمسلمين ولكل شعور إنساني تجاه معاناة الإنسان على هذا الكوكب الذي نعيش عليه”.
وذكر الجبري انه بعد مرور أربعة اعوام تتسابق البشرية
في كل بقاع العالم على التعبير عن كامل التقدير والامتنان لسموه لاستمراره في قيادة الجهود العالمية في تخفيف معاناة ضحايا الأزمات والكوارث في كل مكان حول العالم.
من جهته، قال وزير التجارة والصناعة خالد الروضان،امس، ان جهود سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد في قيادة العمل الخيري وترسيخ العمل التطوعي والانساني جعلته يستحق بكل فخر أن يكون قائدا للعمل الانساني.
واضاف الروضان في بيان صحافي بالمناسبة ان “توجيهات سمو الأمير واتخاذه نهج العمل الإنساني وضع البلاد في مكانة مشرفة على المستويات كافة عربيا وإقليميا ودوليا”.
وأوضح أن تكريم سموه من الأمم المتحدة مستحق للتاريخ الطويل للكويت في العمل الإنساني والإغاثي منذ الستينات حين تقلد سموه قيادة الديبلوماسية الكويتية وتبناه ركيزة أساسية ضمن ركائز السياسة الخارجية الكويتية، مؤكدا ان “الكويت بقيادة سمو الأمير قادت حملات تدخل إنساني منظمة لوقف تدهور الأوضاع بكل دولة تعرضت لحروب وكوارث من دون تفريق بين جنس ودين ولون وإنقاذ المنكوبين”، ومشيرا إلى أن سياسة سموه عنوان للاتزان والحكمة وتقديم المساعدات وعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.