خلال حفل تخريج الدفعة الثامنة من أكاديمية إعداد القادة

وزير التربية: تنفيذ قرار الإحالة للتقاعد تدريجياً وملء الشواغر بكوادر مؤهلة خلال حفل تخريج الدفعة الثامنة من أكاديمية إعداد القادة

وزير التربية وزير التعليم العالي د. بدر العيسى يكرم إحدى خريجات الأكاديمية بحضور رئيس جمعية المعلمين وليد الحساوي

• معالجة قضية الانتظار الطويل لمرشحي الوظائف الإشرافية واتخاذ خطوات جادة لتحديد منهج واضح للترقي
• الحساوي: الأكاديمية أصبحت مركز اً متميزاً في التدريب والتأهيل القيادي

كتبت – رنا سالم:
اكد وزير التربية وزير التعليم العالي د. بدر العيسى حرص وزارة التربية على تنفيذ قرار الإحالة إلى التقاعد لمن تجاوزت خدمته 35 عاما ومن ثم 34 عاما وبالتدرج تطبيقا لقرار الإحالة إلى إحالة من وصلت خدمة عملهم 30 عاما وصولاً إلى التقاعد تطبيقا للقرار والصادر عن مجلس الوزراء.
وقال العيسى في كلمة له خلال حفل تخرج الدفعة الثامنة من منتسبي أكاديمية إعداد القادة التابعة لجمعية المعلمين الكويتية أول من أمس، إن وزارة التربية جادة في ملء الشواغر القيادية والإشرافية بكوادر مؤهلة علمياً ومهنياً، إضافة الى ضخ الدماء الجديدة.
واضاف إن الوزارة حريصة على معالجة قضية الانتظار الطويل لقوائم المرشحين للوظائف الإشرافية مشيرا الى السعي نحو اتخاذ خطوات جادة في الوقت الحالي لرسم تحديد منهج واضح لنظم وشروط الترقي للوظائف القيادية بما ينسجم مع السياسات الرامية للنهوض والارتقاء بمسيرتنا التربوية وتحقيق أهدافها المنشودة.
وذكر العيسى ان وزارة التربية من أكبر الوزارات التي تضم عددا كبيرا من القياديين في الوظائف الإدارية والإشرافية، سواء في مبنى الوزارة أو في إداراتها وقطاعاتها ومناطقها التعليمية المختلفة أو من خلال مدارسها ومعاهدها موضحاً أن الوزارة وبالرغم من المنعطفات والمراحل العديدة التي مرت بها حرصت على اتخاذ خطوات جادة تساهم في التطوير الارتقاء بالعملية التربوية والتعليمية.
وأضاف أن هذه الخطوات التي تقوم بها الوزارة ستمنح كافة الطموحين من كوادرها في مختلف القطاعات الفرص المتاحة للتأهل إلى الوظائف القيادية وفرصة تحقيق الطموحات والتطلعات مشيراً الى أن فرص الترقيات القيادية والإشرافية ستبقى قائمة بشكل واسع وفق الأسس والخطط المدرجة وبرامج التطوير والاحتياجات المتوقعة، و”هذا ما يمنحكم جميعا فرص تحقيق غاياتكم وطموحاتكم في الترقي، وفي تسخير قدراتكم وامكاناتكم وخبراتكم لما فيه صالح مسيرتنا التربوية”.
ولفت العيسى الى ان الاكاديمية هي ثمرة تعاون مميز بين جمعية المعلمين الكويتية وجامعة الكويت ممثلة في عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر متقدما بالتهنئة للخريجين مشيدا برغبتهم ومثابرتهم من أجل اكتساب المهارات والخبرات التي تؤهلهم للقدرة على القيادة الناجحة المنشودة.
من جانبه قال رئيس جمعية المعلمين الكويتية وليد الحساوي ان الأكاديمية أخذت على عاتقها بالتعاون مع مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر في جامعة الكويت منذ سبع سنوات أن تكون مركزا متخصصا ومتميزا في التدريب والتأهيل القيادي، ولتصل إلى ما وصلت إليه من مكانة وتقدير وبجهود مخلصة وعطاءات كبيرة وواسعة بذلت وقدمت من قبل إداراتها وفرق عملها المتعاقبة والكوادر المتخصصة والمميزة التي عملت معها.
وأشار الحساوي الى إن الأكاديمية واصلت تميزها هذا العام من خلال دوراتها وفعالياتها الهادفة والثرية بمشاركة نخبة من المحاضرين والاختصاصيين وإن الدور الذي تلعبه يأتي في إطار الخطوات الرائدة التي تسير عليها الجمعية بما يتوافق مع رسالتها ودورها ومكانتها وسعيها الدائم إلى تعزيز مسيرة التطوير والتنمية المهنية.

وكيل الأنشطة التربوية فيصل مقصيد وجانب من حضور الحفل

وكيل الأنشطة التربوية فيصل مقصيد وجانب من حضور الحفل