وزير التربية: لا تراجع عن قرارات التدوير ولائحة الامتحانات والأيزو طلبة الثانوية العامة اعتصموا أمام مكتبه واستغربوا خذلان أعضاء مجلس الأمة لهم

0 5

كتبت – رنا سالم:

في سابقة هي الأولى من نوعها، شهدت وزارة التربية امس اعتصاما منظما لأكثر من مئة طالب وناشط أمام مكتب وزير التربية د.حامد العازمي اعتراضا على تطبيق لائحة الامتحانات الجديدة وقرار تدوير مديري الثانويات في اختبارات الصف الثاني عشر الأخير فضلا عن اختبارات القبول بالجامعة والبعثات.
واستقبل الوزير العازمي 4 من الطلاب المعتصمين في مكتبه واستمع إلى جميع مطالبهم ورد عليهم قائلا: إن “قرار التدوير إجراء إداري لا علاقة لكم فيه ولن يضركم في شيء، ولائحة الاختبارات الجديدة تتعقب مستخدمي الهواتف والسماعات وأجهزة الغش في لجان الاختبارات فإن لم تكونوا منهم لن تضركم في شيء، واختبار الايزو يكفي حصول الطالب فيه على 5 درجات كي يتم قبوله في الجامعات”.
وأكد العازمي لـ”الطلبة” أن “أي قرار حرمان أو محضر غش يسجل على طالب بغير حق فما عليه سوى أن يراجعني شخصياً وأنا أرفع الظلم عنه وألغي المحضر إن كان بغير حق”، مبيناً أن “كل من تعرض للظلم فما عليه سوى مراجعة المنطقة التعليمية التي ينتسب إليها وسيجد شكواه محل اهتمام ونظر”.
في المقابل، أكدت مصادر تربوية مطلعة لـ”السياسة” أن الوزير العازمي رفض التراجع عن أي من القرارات الوزارية الثلاثة، فيما شدد على عدم استخدام التعسف ضد الطلبة والتأكد من ثبوت الغش بشكل مادي كما منح مديري المناطق التعليمية الست صلاحية الغاء اي محضر غش وقرار حرمان من الاختبار في حالة الشك في استخدام مدير الثانوية “رئيس اللجنة ” او اي ملاحظ او مراقب التعسف ضد اي طالب واتهامه بالغش دون وجود اثبات.
واجتمع وزير التربية وزير التعليم العالي د.حامد العازمي مع مدريري العموم بحضور وكيل وزارة التربية بالإنابة الوكيل المساعد لقطاع التنمية والأنشطة التربوية فيصل مقصيد خلال الاعتصام.
وأكد خلال الاجتماع على اهمية منح الطلبة الفرصة الكافية لأداء الاختبار وسط اجواء من الأريحية والهدوء، مشددا على استبعاد ظلم اي طالب والتأكد من استخدام وسيلة من وسائل الغش خلال الاختبار قبل الشروع في عمل محضر غش. وشدد الوزير العازمي على انه لا تعديل ولا الغاء ولا رجعة في قرارات وزارة التربية الخاصة بتدوير مديري الثانوية العامة، اضافة الى لائحة الامتحانات الجديدة وتطبيقها في حالة ثبوت الغش على الطالب بشكل مادي”.
من جانبه، قال أحد الناشطين في الاعتصام: إننا نريد أن نوصل رسالة إلى وزير التربية حيث رأى أن المعتصمين من الطلبة الصغار ولكنهم قادة المستقبل وهم من يصدرون القرارات ولا أحد غيرهم، مؤكداً أن الطلبة مصرون على مطلبهم وسنستمر في اعتصامنا خارج الوزارة حتى لا نتهم بتعطيل هذه المنشأة، داعيا الطلبة بالوقوف خارج الوزارة واتخاذ الاجراء المناسب غير المخالف للقانون والدستور والأعراف .
من جهتهم، رأى بعض الطلبة أن وزارة التربية تصدر قرارات فاشلة كل 5 سنوات في مؤسسة تعليمية يجب أن يكون فيها القرار مدروساً، معربين عن أسفهم في خذلان أعضاء مجلس الأمة لهم وتخليهم عن القضايا التعليمية والتفرغ فقط للأمور السياسية، مؤكدين “جربت الوزارة علينا ألف قرار وقرار دون رادع من احد”. يذكر أن الطلبة المعتصمين بعد خروجهم من مقابلة الوزير د.حامد العازمي رفضوا فض اعتصامهم واستمروا بوقفتهم وهتافاتهم خارج الوزارة الأمر الذي دفع وزارة التربية إلى طلب شرطة الأمن تحسباً لأي مواقف استثنائية.

الكندري لمديري العموم: تطبيق اللائحة بحالة التلبُّس

في اجتماع سابق لاجتماع الوزير العازمي، عقدت الوكيلة المساعدة لقطاع التعليم العام فاطمة الكندري اجتماعا مع مديري عموم المناطق التعليمية خلال اعتصام الطلبة.
وأكدت مصادر تربوية لـ”السياسة” ان الاجتماع جاء للتأكيد على مديري عموم المناطق التعليمية بالتنبيه على رؤساء اللجان “مديرو المدارس” بعدم التعرض لأي طالب ظلما في الاختبار وعدم تطبيق لائحة الامتحانات إلا في حالة التأكد تماما من تلبس الطالب بحالة غش باستخدامه اي وسيلة من وسائل الغش.


326 حالة حرمان
خلال يومين

كشفت احصائية تربوية عن تسجيل نحو 326 حالة حرمان (319 جميع المواد – 7 مادة واحدة) في الصفين العاشر والحادي عشر، ضبط اصحابها بوسائل غش متعددة خلال أول وثاني أيام الاختبارات فقط.
وبينت أن أكثر حالات الحرمان كانت في منطقة الفروانية التعليمية بواقع 188 حالة، تلتها الأحمدي التعليمية بإجمالي 65 حالة، ثم مبارك الكبير 44 حالة، فالجهراء 22 حالة، ثم حولي 5 حالات، وأخيرا العاصمة التعليمية بحالتين فقط.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.