التحاق الدفعة الأولى في 6 يناير والاستدعاء في 6 نوفمبر

وزير الدفاع تفقد الاستعدادات لإطلاق “الحذمة العسكرية”: استخدام أحدث المناهج والبرامج التحاق الدفعة الأولى في 6 يناير والاستدعاء في 6 نوفمبر

وزير الدفاع الشيخ محمد الخالد ورئيس الأركان ومسؤولو الدفاع يستمعون إلى ايجاز عن الاستعدادات للخدمة العسكرية

حريصون على توفير الأجواء المناسبة وجميع الخدمات الضرورية

زار نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ محمد الخالد، صباح أمس هيئة الخدمة الوطنية العسكرية.
وكان في استقباله رئيس الأركان العامة الجيش الفريق الركن محمد الخضر ووكيل وزارة الدفاع الشيخ المنصور ونائب رئيس الأركان الفريق الركن عبدالله النواف ورئيس هيئة الخدمة الوطنية العسكرية اللواء الركن ابراهيم العميري.
واستمع الوزير الخالد خلال الزيارة الى ايجاز مفصل من اللواء الركن ابراهيم العميري عن مراحل الخدمة الوطنية العسكرية المقررة والتي تتضمن مرحلة التسجيل والفحص الطبي تليها مرحلة الالتحاق بالمعهد ثم الالتحاق الوحدة، مبيناً الاعداد والاحصائيات للمشمولين بقانون الخدمة الوطنية العسكرية، مؤكداً استعداد الهيئة وجاهزيتها لاستقبال المتطوعين، لافتا الى ان هناك تعاونا بين هيئة الخدمة الوطنية العسكرية وعدد من وزارات ومؤسسات الدولة الحكومية لتسهيل كل الاجراءات وتحقيق الأهداف المرجوة من قانون الخدمة العسكرية.
عقب ذلك ألقى الشيخ محمد الخالد كلمة عبر فيها عن سعادته بعد استماعه للايجاز المقدم عن آخر الاستعدادات لانطلاق مشروع الخدمة الوطنية العسكرية، مؤكداً أنه نقطة تحول ومنحنى مهم في خدمة وطننا الغالي.
وأكد الخالد حرصه على أن تكون كل الإستعدادات جاهزة بشكل يتناسب مع المشروع الوطني الكبير، لإستقبال أبنائنا الملتحقين بشكل لائق وأجواء مناسبة وتوفر جميع الخدمات الضرورية التى تكفل لهم الإستفادة من هذه الخدمة.
كما اطلع على كل الاجراءات المتعلقة بعملية التنسيق بين هيئة الخدمة الوطنية والجهات التعليمية بالدولة فيما يتعلق بموضوع التأجيلات الدراسية للمشمولين بقانون الخدمة، بالإضافة إلى جاهزية الكوادر التعليمية والتدريبة المكلفة بإعداد وتدريب الملتحقين.
وفي الختام أعرب وزير الدفاع عن تقديره وسعادته للجهود المبذولة في هذا المشروع مؤكدا دعمه لتذليل كل العقبات، متمنياً أن تكون الخدمة الوطنية عند انطلاقتها مواكبة لتطورات عصرنا الحالي من خلال استخدام أحدث المناهج والبرامج في عملية الإعداد والتدريب.
وفي سياق متصل أصدر الشيخ محمد الخالد تعليماته بتسهيل جميع الاجراءات لدخول الدفعة الاولى من المشمولين بالخدمة الوطنية العسكرية معلنا عن موعد التحاقها في 6 يناير 2018 على ان يكون الاستدعاء في 6 نوفمبر المقبل لاستكمال بياناتهم واجراءات الفحوصات الطبية واطلاعهم بالتعليمات والتوجيهات لتنفيذ الخدمة الوطنية العسكرية.
من جانبها، بينت هيئة الخدمة الوطنية العسكرية بانها اعتمدت خطة استدعاء كل المكلفين من مواليد 10 مايو 1999 وحتى مواليد 6 نوفمبر 1999، عدا من شملهم التأجيل أو الإعفاء طبقا للقانون، وذلك تمهيدا لاتخاذ أداء الخدمة الوطنية العاملة، لافتة الى انها ستصدر بياناً توضيحاً حول آلية استدعاء المكلفين واجراء الفحص الطبي ودخولهم وفقا لقانون الخدمة الوطنية العسكرية.
وحضر الزيارة عدد من كبار الضباط القادة في الجيش وعدد من ضباط هيئة الخدمة الوطنية.