وزير الصحة: المؤتمرات أحد الروافد المهمة للتطوير وتحديث بروتوكولات الرعاية الصحية افتتح المؤتمر الوطني الأول لجمعية طب الأسنان

0 217

أكد وزير الصحة د. باسل الصباح أن المؤتمر الوطني الأول لجمعية طب الأسنان الكويتية بما تتضمنه أنشطته من محاضرات ومناقشات علمية حرة يعد أحد الروافد الخصبة المهمة لتطوير وتحديث سياسات وبرتوكولات الرعاية الصحية بما يتفق مع الطموح وأحدث المستجدات العالمية والمستوى المتميز لأطباء الأسنان الذين يزيد عددهم عن 5200 طبيب بآدائهم المهني المخلص والمتجرد بجميع المواقع، كما أنهم يمثلون أحد الركائز الأساسية للنظام الصحي بالكويت.
جاء هذا في كلمة للوزير خلال افتتاحه المؤتمر الوطني الأول لجمعية أطباء الأسنان والذي استمر ثلاثة أيام واختتم أعماله أمس، ولفت الوزير في كلمته الى أن وزارة الصحة ستعمل من جانبها على الاستفادة من توصيات المؤتمر للتطوير المستمر لجودة الآداء وتحقيق المزيد من الانجازات بقطاع طب الأسنان بتخصصاته المختلفة.
وقال الوزير الصباح”أثق أنكم تدركون التحديات التي تواجه النظم الصحية في جميع أنحاء العالم ومن بينها النظام الصحي في الكويت وستواصلون العطاء والمشاركة بالفكر والجهد المخلص لمجابهة تلك التحديات كشركاء رئيسيين في مسيرة التقدم نحو بلوغ أهداف التنمية الشاملة والمستدامة ومن أجل تحقيق رؤية كويت المستقبل 2035 والتي تمثل الصحة ركيزتها الرئيسية.
من جانبه قال وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون طب الأسنان د. مشعل الكندري: إن مسيرة تطور قطاع طب الأسنان في الكويت مدعاة للفخر والتقدير والاحترام لأجيال سبقتنا بالجهد والعمل والمسؤولية ونثمن ما بذلوه من مساهمة جليلة في تطوير هذا القطاع دعما لرفعة الوطن وخدمة مواطنيه، منوها إلى أنه اصبح في الكويت جيل وطني من شباب الأطباء الواعد المؤهل علميا وعمليا لتحمل هذه المسؤولية.
من جانبه قال رئيس جمعية أطباء الأسنان الكويتية د. محمد دشتي: إن عدد أطباء الأسنان الذين شاركوا في المؤتمر تجاوز ألف طبيب، حيث استمرت أنشطته على مدى ثلاث أيام وتطرق الى كل ما هو جديد في قطاع طب الأسنان وآخر ما توصلت اليه البروتوكولات العالمية من أبحاث من خلال عدد من المحاضرات تجاوز 30 محاضرة. كما أكد دشتي أن المؤتمر صنف ضمن نظام التعليم الطبي المستمر عبر منح المشارك 24 نقطة من معهد الكويت للاختصاصات الطبية، وكذلك 21 نقطة من قبل الجمعية الأميركية لطب الأسنان.

You might also like