وزير الطاقة يحاول امتصاص نقمة “أمل” والجنوبيين

0 3

بيروت ـ”السياسة” :

بعد تفجر الخلاف مجدداً بين حركة “أمل” و”التيار الوطني الحر”، على المستوى السياسي وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب ملف الكهرباء وما يمكن أن يتركه ذلك من تصعيد سياسي، في ظل التعقيدات التي تواجه عملية تأليف الحكومة، حاول وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال سيزار أبي خليل، امتصاص نقمة “أمل” والجنوبيين عليه، بإعلانه أن “الوزارة تتابع تنفيذ كل المعامل بشكل سوي ومعمل الزهراني قيد التنفيذ وتم تأمين تمويله لكن الوضع الحالي يفرض نقصاً في التغذية في ظل عدم وجود بعض المعامل على الشبكة بسبب التأخير الحاصل في بنائها”.
وقال “إنّنا نعمل بشكل حثيث مع نواب المنطقة وفي طليعتهم النائب نواف الموسوي الذي يسعى جاهداً لتحسين الوضع الكهربائي في الجنوب”.
ووعد أبي خليل “الجنوبيين وكل اللبنانيين أن نستمر بالعمل لتأمين الخدمة الكهربائية اللازمة للجميع مهما كثرت العراقيل”، مؤكّدا أنّ “الجنوب من مسؤوليتنا كما كل لبنان” .
وفي هذا السياق، ينتظر أن تنطلق الباخرة التركية الثالثة صباح اليوم من الجية، لتصل صباح الأربعاء إلى منطقة الذوق.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.