وزير العدل الأميركي الجديد: لا أؤيد منع دخول المسلمين

واشنطن – أ ف ب، الأناضول:
أعلن مرشح الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب لمنصب وزير العدل السيناتور جيف سيشنز أنه لا يؤيد منع دخول المسلمين للولايات المتحدة كمجموعة دينية، مضيفاً “لا أؤمن بفكرة من هذا القبيل”.
جاء ذلك خلال جلسة للجنة القضائية بمجلس الشيوخ التي اجتمعت أول من أمس، لمناقشة ترشح سيشنز، حيث تعرضت الجلسة لانقطاعات من حين إلى حين آخر، بسبب تظاهرات بعض الجماهير في القاعة.
وقال سيشنز وهو العضو الجمهوري بمجلس الشيوخ عن ولاية ألاباما إنه لا يؤيد إصدار قانون يمنع المسلمين من دخول الولايات المتحدة، مضيفاً “يوجد لدينا مسلمون محترمون يساهمون من أجل بلادنا بأشكال مختلفة”.
وأقر بأن أسلوب الإيهام بالغرق في الاستجواب الذي منع في عهد الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما، كان “غير ملائم قطعاً وغير قانوني” كما هو شأن التعذيب بشكل عام.
ووعد سيشنز الذي يعارض شخصياً زواج المثليين، أنه سيقبل بقرارات المحكمة بهذا الخصوص.
وبشأن المرشحة الديمقراطية الخاسرة بانتخابات الرئاسة هيلاري كلينتون التي كان ترامب هدد بجرها إلى المحاكم إذا وصلت إلى البيت الأبيض قبل أن يغير رأيه بعد فوزه، لم يستبعد سيشنز وجود ملاحقات محتملة بحقها بشأن قضية الرسائل الإلكترونية او مؤسستها.
وأضاف “سيكون من الملائم أن ابتعد عن أي ملف يشمل كلينتون لأن هذا البلد لا يعاقب الخصوم السياسيين، ولا أحد فيه فوق القانون”.
أما بشأن ترامب، فأكد سيشنز استقلاله، مشدداً على أن وزير العدل “يجب أن يكون قادراً على الرفض إذا بالغ الرئيس، فلا يجوز أن يوافق مغمض العينين على كل فكرة للرئيس”.

Print Friendly