وزير خارجية ماليزيا: أعضاء التحالف الدولي ملتزمون بتفكيك تنظيم «داعش»

كوالالمبور-كونا: ذكر وزير الخارجية الماليزي أنيفة أمان أمس أن الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية «داعش» الذي سيعقد في الكويت اليوم يؤكد التزام الدول الأعضاء البالغ عددهم 74 دولة في تفكيك هذا التنظيم الارهابي ووقف انتشاره عالميا.
وأكد أمان في بيان صحافي أن المشاركة الماليزية في الاجتماع الوزاري في نسخته الرابعة تؤكد مجددا دعمها الحازم لجهود التحالف العالمي لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف.
وأوضح أن هذا الاجتماع الذي يستضيفه نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد يهدف إلى تكثيف الحملات لهزيمة تنظيم «داعش» وايجاد الطرق أمام التحالف الدولي بعد تحرير معاقل «داعش» في العراق وسورية.
وأشار إلى أنه سوف يطرح مفهوم بلاده للوسطية والاعتدال خلال الاجتماع الوزراي قائلا «إن الوسطية والاعتدال أمران جوهريان في الجهود الرامية لتصدي أعمال العنف والإرهاب البغيضة بجميع أشكالها ومظاهرها».
وأضاف أنه سيتحدث أيضا عن المخاوف الحالية التي يثيرها تنظيم «داعش» من المنظورين الماليزي والإقليمي في جنوب شرق آسيا فضلا عن التحديات وأفضل الممارسات في مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف.
وأكد أهمية استمرار التكاتف الدولي لوقف انتشار مقاتلي داعش في العالم موضحا أنه تم تشكيل التحالف الدولي ضد داعش في سبتمبر 2014 لمواجهة هذا التنظيم الإرهابي وتفكيكه ومنعه من الانتشار الذي سيتسبب في قلق أمني كبير على السلام الدولي.