وسائل إعلام ضد السعودية… من يُموّل هؤلاء؟

0 147

مشعل أبا الودع الحربي

أصبحت المملكة العربية السعودية هدفا في وسائل اعلام مضللة وكاذبة، ومنظمات حقوقية مشبوهة وزائفة، واقلام مأجورة تكتب بأوامر من يدفع لها، ونشطاء يغردون في مواقع التواصل ويحرضون عليها، ويستهدفون امنها واستقرارها لكن من يمول هؤلاء؟
هناك دول بعينها تمول هؤلاء المرتزقة، وتستضيفهم على اراضيها، وتدفع لهم لكي يشتموا السعودية ويهاجموها ليل نهار في وسائل اعلام تشرف عليها مخابرات دول،ويتم تحرير اخبارها داخل غرف امنية وليس صالات التحرير، كما هو متبع في وسائل الاعلام المهنية التي تحترم القارئ والمشاهد، وتعمل من اجله، وليس من اجل اجندة مخابراتية تستهدف امن واستقرار الدول بنشر الشائعات والاكاذيب عن السعودية، لكن هذا الاستهداف من هؤلاء المرتزقة اكبر دليل على ان السعودية حققت نجاحات في المجالات كافة بالاضافة الى تفوقها في السياسة الخارجية، واصبحت موجودة في القارات كافة، وهذا بفضل زيارات ولي العهد الامير محمد بن سلمان الخارجية الى دول مختلفة، لتوطيد العلاقات معها، بالاضافة الى تكوين شراكات اقتصادية تسهم في تحقيق رؤية 2030، التي حركت الاعداء ضد المملكة، وجعلتهم يستهدفونها، ويعملون من اجل هدمها وتهديد امنها واستقرارها، لكنهم لن يستطيعوا لان السعودية دولة عظمى، وشعبها لا يمكن كسره بسهولة، لانه صلب مثل جبل طويق.
قنوات مثل “الجزيرة” و”الشرق” و”مكملين” و”وطن” تتاجر بالفقراء ومعاناتهم في العالم العربي، هؤلاء يتقاضون الاف الدولارات شهريا، ويسكنون في افخم الفنادق، ويأكلون في مطاعم عالمية كبرى في الدوحة واسطنبول ولندن، بينما الفقراء لا يجدون قوت يومهم، ورغم ذلك يصدقون هؤلاء المرتزقة، للاسف، ولا يعرفون حقيقتهم، ومتاجرتهم بأحلام الشعوب والفقراء من اجل على الحصول على الدولارات.
منذ ايام كان هناك تسريب صوتي للكاتب والمحلل السياسي الدكتور حسن نافعة، وهذا الرجل واحد ممن يتاجر بوطنه والفقراء، من اجل الحصول على المال، حتى لو كان ذلك على حساب امن واستقرار بلده، وفي المكالمة التي تم تسريبها تحدث عن انه يتقاضى مبلغا بالدولار، وليس بالجنيه المصري، وانه لن ينزل عن هذا الرقم، وهذا اكبر دليل على ان هؤلاء حولوا اوطانهم ارقاما تدخل في حساباتهم بالبنوك.
قنوات تستضيف نشطاء لمهاجمة المملكة العربية السعودية وتدفع لهم مبلغ 500 دولار في المقابلة، وهناك اسماء لا نعرف وظيفة اصحابها، ويطلق عليهم نشطاء ومدونون وحقوقيون، اسماء ما انزل الله بها من سلطان تحصل على اموال طائلة، فيما السعودية ومصر والامارات والبحرين هدف لها، يتطاول هؤلاء على دول لها تاريخ وحضارة من اجل دول صغيرة وحديثة العهد تريد ان يكون لها مكانة بين الكبار، ظنا منها انها تستطيع بأموالها ان تزور الحقائق والتاريخ من خلال مجموعة من المرتزقة العاطلين عن العمل، والذين لاهم لهم الا جمع المال حتى لو كان على حساب دماء العرب.

كاتب سعودي

You might also like