وسائل عملية لإيقاف بكاء طفلك الرضيع

في بعض الاحيان يستمر الطفل الرضيع في البكاء، وتضطر الأم الى حمله وضمه وهدهدته، ومع ذلك يستمر في البكاء لفترة طويلة تكاد فيها الأم ان تصرخ بسبب هذا الطفل المزعج او تسأل الام نفسها عن سر هذا البكاء المتواصل رغم كل ما استخدمت من وسائل لإراحة الصغير فقد رضعته وغيرت حفاضاته وأسمعته الموسيقى أو الأغنية التي تريحه وراحت تنتقل به من مكان الى آخر داخل الشقة، ومع هذا كله يستمر الطفل في البكاء من دون توقف.
اذا رأت الام انها بذلت كل ما في وسعها من اجل اسكات الطفل وتهدئته بلا جدوى فإن بإمكانها ان تقرأ النصائح التالية كي تستفيد منها بقدر ما تستطيع.
1- تدليك معدة الطفل:
لمس جسم الطفل يريحه بصفة عامة خصوصا وقت البكاء وهذه الطريقة تنشط الهرمانات في جسم الطفل، وتجعله يشعر بالاسترخاء والامن واذا شكت الام في احتمال اصابة الطفل بتقلصات في المعدة او وجود غازات في البطن فإن بمقدورها تدليك بطن الطفل بلطف على شكل دوائر في اتجاه عقارب الساعة.
2- تحميم الطفل:
من شأن الماء الدافئ تهدئة الطفل الباكي وتحميم الطفل بهذا الماء يريحه ويجعله يشعر بالاسترخاء، وبإمكانه تحريك ساقية وذراعيه أو التمدد بجسمه، او الالتفاف نحو اكثر من جهة واحدة، بل ان الماء الدافئ يجعل الطفل يشعر بالراحة والهدوء والاطمئنان ويا حبذا، لو اصطحبت الام طفلها الرضيع الى الحمام، واستمتعا بالاستحمام معا بالماء الدافئ في البانيو المشترك.
3- وضع منشفة مبللة على بطن الطفل:
اذا لم يحب الطفل الاستحمام فبإمكان الأم أن تضع على بطنه منشفة – او قطعة قماش – دافئة وبهذه الطريقة يمكن ان يهدأ الطفل الباكي، ويشعر بالمزيد من الراحة والامن.
4- وضع كتاب تحت وسادة الطفل.
اذا كان السبب في بكاء الطفل المستمر شعوره بألم في المعدة نتيجة لوجود غازات في البطن فانه بالامكان وضع كتاب تحت وسادة الطفل وهذه الطريقة ترفع رأس الطفل قليلا عن المعتاد وتصبح اعلى من بطنه ما يسهل خروج الغازات المتراكمة.
5- صدور اصوات عن بعض الافراد أثناء النوم:

يفضل نوم الطفل الصغير قريبا من بعض افراد اسرته الذين تصدر عنهم اصوات اثناء النوم “كالأم أو الأب أو الأخ أو الأخت الاكبر سنا” فالطفل اذا سمع مثل هذه الاصوات فإنه يقل بكاؤه لحبه سماع تلك الاصوات.
6- قياس درجة حرارته:
يلجأ بعض الآباء والأمهات الى اغلاق النوافذ حتى يعم الشعور بالدفء اثناء النوم الا ان الاطفال لا يستمتعون بالنوم في الجو الحار، ولهذا يحاولون الاعراب عن شعورهم بالبكاء لذا من المستحسن معرفة درجة حرارة هذا الطفل بوضع يدك على رقبته الياء فاذا كانت دافئة فإنه من الافضل تبريد الجو قليلا.
7- تغيير الحفاضات:
من الافضل تغيير حفاضات الطفل لمزيد من التهوية والراحة من وقت لآخر.
8- الحركات الايقاعية:
هدهدة الطفل او تحريكه حركات ايقاعية منتظمة تريحه وتهدئه وتمنعه من البكاء.
اخيرا نقول ان البكاء طبيعة الطفل الرضيع وهو يبكي شهريه الأول والثاني لمدة تتراوح بين ساعتين وثلاث ساعات يوميا.