وصال فارس: الوسط مليء بالنفاق و”الطيور على أشكالها تقع” تركز على الغناء والموسيقى... وترحب بالتمثيل شرط وجود دور مناسب

0 140

القاهرة – رضوان عبدالونيس:

تغني الفنانة المغربية وصال فارس دنيا، أو وصال فارس، كما تحب أن يلقبها الكثيرون، بكل اللهجات وترى أن أغنيتها “إحساس صعيب” كانت بطاقة تعارفها مع الجمهور العربي، كما غنت لفلسطين، وتتمنى أن تحقق طموحها كمطربة بدأت مشوارها الغنائي منذ الطفولة، ولا تريد أن تنهيه إلا بعد أن تتوج ملكة في عالم الطرب.. وصال ضيفة “السياسة” في هذا الحوار.

هل تتواصلين مع مطربي المغرب أو المطربين العرب عموما؟
إلى حد ما، فالمجال الفني أحيانا يكون به نفاق، وأنا أحب الوضوح والصراحة، ومن ثم ليس لي علاقات كثيرة إلا مع الفنانين والفنانات اللاتي يتميزن مثلي بالصراحة، فالمثل يقول “الطيور على أشكالها تقع”.
تحبين السفر والتجوال، فما أهم ذكريات في إسبانيا وفرنسا؟
أنا من عشاق السفر، وأحب دائما زيارة الدول لاكتشاف حضارتها وثقافتها المنوعة وتقاليد شعوبها، خصوصا إسبانيا وفرنسا بلد الحريات والمعالم الأثرية الرائعة، كبرج إيفل وغيره من الأماكن التاريخية المبهرة.
هل الغناء المغربي يواجه صعوبات؟
بالعكس الأغنية المغربية وصلت إلى العالم كله، لأن كثيرا من الفنانين الكبار من الدول العربية والخليجية قدموا أغنيات بلهجتنا المغربية ونتشرف بذلك.
من مثلك الأعلى من مطربي ومطربات زمن الفن الجميل؟
بصراحة كلهم مثل أعلى، وفي مقدمتهم كل من عبدالحليم حافظ وأم كلثوم والنجمة الراحلة وردة الجزائرية.
ما رأيك في برامج اكتشاف المواهب الغنائية؟ وهل شاركت في إحداها ولماذا؟
البرامج الغنائية تساعد كثير من الفنانين على الشهرة فيعرفك الجمهور في كل أنحاء العالم ويسمع صوتك، وقريبا سأشارك في احدها.
“السوشيال ميديا” أثرت سلبا أم ايجابيا على المطربين ولماذا؟
لها تأثيران، الإيجابي بالطبع هو التواصل مع الجمهور. والسلبي أنه من خلالها تطلق العديد من الشائعات على الفنانين.
هل ستكتفين بالغناء باللهجة المغربية فقط؟
لا، أحب التنوع وتقديم جميع اللهجات، كما أنني قدمت أغنية فلسطينية عنوانها “كل بلاد الدنيا” من كلمات رافع أبو شنب و ألحان أكرم حسن، وأطلقت هذه الأغنية بمناسبة ذكرى النكبة الفلسطينية، وقدمت هذا العمل وفاء مني للمغرب وشعب المغرب لفلسطين الحبيبة وإيمانا بحقه المسلوب من العدو المحتل.
وأهديتهم الأغنية لأنني أحب هذا البلد كثيرا وأحب شعبه.
لماذا تفضلين تقديم الأغنيات المنفردة على الألبومات؟
الألبومات شيء حلو. لكن أفضل الأغنية السنغل أو المنفردة، فالجمهور يركز على الأغنية المنفردة أكثر، وأهم شيء أن تكون كلمات الأغنية حلوة لكي تفرض نفسها على الناس.
هل ترين أن جمهورك من الشباب أم الكبار ولماذا؟
من الشباب والكبار معا.
لمن تدينين بفضل نجاحك كمطربة؟
بفضل الله ورضا الوالدين.
كلمة توجهينها لجمهورك؟
أحبهم كثيرا وأقول لهم عبر جريدتكم تابعوا دائما جديد أغنياتي وحصرياتي.
ماذا عن أغنية “مكانك خالي”؟
هذه أغنية الفنان محمد عساف وقد غنيتها بعدما أحببتها، مثلما أحببت جميع أغنيات عساف، وهو فنان حلو وصاحب أخلاق رائعة، أتمنى له التوفيق والنجاح في مسيرته الفنية.
ماذا عن أغنيتك “بناصر”؟ وكيف تم اختيار كلماتها وألحانها؟
هي أغنية مغربية، من كلمات عبدالعاطي آمنا، وهو من رشحني لها وسمعني إياها وأعجبتني
وبعدها صدرت الأغنية وصورتها وقد نالت إعجاب الناس.
هل تفكرين في التمثيل وتقديم البرامج؟
أنا الآن أفكر في الفن والطرب والموسيقى فقط، والتمثيل غير مرفوض، شرط أن يعرض علي دور جيد ومحترم ومناسب وقتها سأقول مرحبا للتمثيل.
من مثلك الأعلى في الغناء بالمغرب والوطن العربي؟
مثلي الأعلى في المغرب أسماء المنور وفي الوطن العربي ميريام فارس، شيرين، إليسا، أحلام ونانسي عجرم.
لماذا تدخل أغنياتك القلب بسرعة؟
أول شيء اختيار الأغنيات بتأنٍ، لأن الأغنية الحلوة تفرض حالها على الناس.
ما رأيك في المشاكل التي تعرض لها سعد لمجرد؟
سعد لمجرد مظلوم، وأتمنى أن يصدر الحكم ببراءته.
هل أنت مع الموجة الجديدة في الغناء أم مع الأغنيات السريعة أو الكلاسيكية؟
دائما مع الموجات الجديدة وأحب عموما التنوع، سواء كان قديما أو حديثا.
ما أمنياتك في العام الجديد؟
أتمنى عمرة لجمهوري الحبيب، كما أتمنى أن أذهب إلى القدس وأصلي في مسجدها وأؤكد أن القدس الحبيبة ستبقى وستظل عاصمة فلسطين الأبدية والله ينصرهم على القوم الظالمين.

You might also like