وصول طائرة قطرية تحمل مساعدات إنسانية إلى عدن

عدن – الأناضول, ا ف ب: أتاحت إعادة فتح مطار عدن, بعد طرد الميليشيات منه, وصول المساعدات الانسانية الى اليمن, فيما يبقى توزيعها بطيئاً ومحدوداً لأسباب لوجيستية.
وفي هذا السياق, قال المدير المحلي للهلال الاحمر اليمني احمد منصور, أمس, ان منظمته “وزعت في ثلاثة احياء من عدن 20 ألف وجبة غذائية أرسلتها دولة الامارات”, مشيراً إلى أن منظمات اخرى تشارك في توزيع المساعدات.
وبعد وصول أربع طائرات سعودية وخامسة إماراتية, وصلت إلى مطار عدن, أمس, طائرة قطرية تحمل مساعدات إنسانية وغذائية للشعب اليمني.
وقال مصدر في اللجنة العليا للإغاثة اليمنية إن المساعدات السعودية والإماراتية والقطرية سيتم توزيعها على مختلف محافظات الجمهورية.
ويحتاج نحو 80 في المئة من السكان في اليمن أي 21 مليون شخص لمساعدات, في حين أن أكثر من عشرة ملايين يجدون صعوبة في إيجاد الطعام والماء, بحسب الامم المتحدة.
وفي عدن, تجهد السلطات المحلية لاستعادة بعض جوانب الحياة الطبيعية, إذ نجحت في اعادة فتح بعض المراكز الحيوية في المدينة بعدما أزالت هياكل السيارات والعربات العسكرية المدمرة جراء المعارك.