العازمي: شكلنا لجنة ثلاثية محايدة وسنتخذ الاجراءات القانونية

وفاة الطالب عيسى البلوشي قيد التحقيق و”التربية” أوقفت معلمته عن العمل لحين ظهور النتائج العازمي: شكلنا لجنة ثلاثية محايدة وسنتخذ الاجراءات القانونية

الطالب المتوفى عيسى البلوشي

الدلال: فجعنا بخبر الوفاة التي مست قلوب كل مناطق الكويت

المعلمة: لم أضرب الطالب و”المباحث” أفرجت عني

كتبت – رنا سالم:
شغلت وفاة الطالب الكويتي عيسى ثامر البلوشي في الصف الرابع الابتدائي، الرأي العام الكويتي صباح امس، بعد ان تداول مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي قصص حول خلافات للطالب المتوفي معه معلمته في المدرسة.
وفيما طالب نواب مجلس الامة وزير التربية وزير التعليم العالم د. حامد العازمي بسرعة التحقيق في الواقعة ومعرفة ملابسات وفاة الطفل الحقيقية، أكد الوزير العازمي تشكيل لجنة تحقيق واتخاذ الاجراءات القانونية.
وفي حين أوقفت “التربية” المعلمة المتهمة بضرب الطالب عن العمل لحين ظهور نتائج التحقيق، نفت المعلمة ان تكون قد ضربت الطالب، لافتة الى ان النيابة افرجت عنها.
وفي هذا السياق، حرص وزير التربية د. حامد العازمي على زيارة مدرسة عمرو بن العاص الإبتدائية بنين بمنطقة الروضة يرافقه وكيل وزارة التربية د. هيثم الاثري والوكيل المساعد للتعليم العام فاطمة الكندري وذلك لمعرفة ملابسات وفاة التلميذ في المدرسة الذي كان يعاني من مشكلات في القلب.
وتوجه العازمي في تصريح للصحافيين “بالتعازي الى أسرة الفقيد داعياً الله أن يتغمده برحمته”، مشيرا الى انه استمع الى مديرة المدرسة والمديرة المساعدة واطلع على تفاصيل الحدث، وطلب من وكيل الوزارة والوكيل المساعد للتعليم العام إجراء تحقيق شامل في الموضوع واتخاذ الاجراءات القانونية كاملة “.
وأضاف” نسعى الى الوصول الى حقيقة ما جرى وجميع تفاصيل ما حدث في المدرسة يوم الأحد الماضي واعداد تقرير كامل في هذا الشأن، مؤكداً أن الوزارة مستمرة في اتخاذ كل الاجراءات القانونية لافتا الى انه شكل لجنة تحقيق تضم ثلاث جهات محايدة بشأن حادثة وفاة الطالب وهي ” الصحة وادارة الفتوى والتشريع وغيرها”.
وحول ما اثاره احد النواب حول منع سفر المعلمة الوافدة الى ان ينتهي التحقيق اكد الوزير العازمي ان وزارة التربية اتخذت كل الإجراءات اللازمة لعدم حدوث اي اخلال في تطبيق القانون”.
وتابع العازمي ان “مديرة المدرسة أبلغتنا بالتفاصيل كاملة ولكن يجب أن يتخذ القطاع القانوني بالوزارة الاجراءات كاملة في هذا الوضع حتى نضمن سلامة الطلبة ونطمئن أولياء الامور بأن سلامة الطلبة هي الاهم لنا”.
بدوره قال النائب محمد الدلال فوجعنا وفوجئنا بخبر وفاة احد ابنائنا الطلبة في مدرسة عمرو بن العاص في منطقة الروضة للمرحلة الإبتدائية نتيجة لمشكلات قلبية وارتباط حالة الوفاة بخلافه مع معلمة داخل الفصل الدراسي “عسى الله ان يصبر اهله ويرحمه برحمته ويصبر اهله ويلهمهم الصبر والسلوان” مؤكدا ان وفاة الطالب عيسى البلوشي مس قلوب كل مناطق الكويت وليس الروضة فقط “.
واضاف الدلال حضرنا الى المدرسة في الصباح الباكر وتواصلنا مع مديرة المدرسة ووزير التربية د.حامد العازمي والوكيل د. هيثم الأثري الذين حرصوا على التواجد منذ الصباح الباكر، مشيرا الى ان اولياء الأمور حضروا تعاطفا مع عائلة الطالب المتوفى اضافة الى الإدلاء ببعض الشكاوى التي تتعلق بإدارة المدرسة والتعامل بين الطلبة والتعامل مع المشاكل والتوجيه والتعنيف بين الطلبة والمعلمات.
في المقابل قالت المعلمة المتهمة بضرب الطالب في تصريح للصحافيين امس “انها حضرت يوم الاحد في الحصة الرابعة للصف وكان الصف غير مرتب ومزعج جداً وقد مر ربع ساعة من الحصة من دون جدوى، مضيفة لقد ضبت الطالب عيسى ثلاث مرات لعدم سلوكه وقلت له اطلع عند السبورة لم يوافق وهرب من الحصة وذهب للوكيلة يبكي عندها وعندما ذهبت مع الوكيلة عند الاخصائية وجدته يأكل ويلعب وحالته طبيعية “.
واضافت المعلمة “لقد تطاول علي بالالفاظ امام الوكيلة والاخصائية واكمل يومه الدراسي بشكل طبيعي جدا ومعلمة الحصة الخامسة والسادسة شهدتا انه كان على اتم ما يرام، وفي اليوم الثاني تطاولت علي والدة الطالب بالصوت العالي بمقر عملي وبالالفاظ النابية وهددتني بالمنطقة التعليمية والمخفر ومركز المعاقين، اما الوكيلة والاخصائية وجدت الطفل يأكل ويلعب ومافيش فيه حاجة.
وتابعت” لم اضرب الطالب عيسى و لم اتطاول على والدته و لم اكن اعلم بحالته الصحية الحرجة ومع ذلك لم اؤذيه وفوجئت بأنه قام بعمل ٣ عمليات قلب مفتوح وعندما علمت بحالته الصحية الخاصة جدا طلبت من الوكيلة الاعتذار لوالدته قبل حادث الوفاة رغم انني لم اضره في شيء ولكن مراعاة لحالته الإنسانية ثم فوجئت بوفاته قبل ان اقدم على هذه الخطوة ”
وقالت المعلمة “ان المباحث استدعتها للتحقيق امس وافرجت عنها خصوصا وان الوفاة طبيعية ولا يوجد شيء ضدها مبينة في الوقت ذاته ان الوزارة اوقفتها عن العمل لحين البت في الواقعة وان اولياء الامور منعوا اولادهم امس من الذهاب للمدرسة خوفا عليهم”.

مديرة المدرسة وزميلات المعلمة: لا ضرب

أكدت مديرة المدرسة زهاء السهو والمديرات المساعدات والباحثات الاجتماعيات أثناء حديثهن مع قيادات التربية عدم وجود أي اعتداء بدني من قبل معلمة الرياضيات “ن.م” تجاه الطالب المتوفى يوم الأحد الماضي، لافتة الى أن التلميذ قد أكمل يومه الدراسي دون أي شكوى ولم يظهر عليه أي علامات للإرهاق أو التعب.
وذكرن ان الطالب عيسى البلوشي ضمن الحالات الصحية الخاصة بالمدرسة، ويتم التعامل معه بعناية شديدة، ولم يحضر الى المدرسة في اليوم التالي للواقعة “الاثنين” وهو يوم الوفاة، بل حضرت الأم وقدمت شكوى الى الادارة المدرسية ضد المعلمة.

شكوى من أولياء أمور الطلبة ضد “التسيب” في المدرسة

تجمع عدد من أولياء أمور طلبة عمرو بن العاص “بنين” أمس امام المدرسة، واجتمعوا مع وكيل وزارة التربية د. هيثم الأثري لأكثر من ساعة وقدّموا شكوى ضد إدارة المدرسة واتهموها بالتسيب.
وذكروا في شكواهم انه بعد ان طفح الكيل انتظارا منا لاتخاذكم قراراً رادعاً، وتردعون فيه بعض معلمات المدرسة وتصرفات واساليب غير تربوية يقمن بها تجاه اولادنا الابرياء من سب وشتم بالفاظ “.
وأضافوا “كما يلاقى أولادنا الضرب والاهانه وعدم المبالاة من المعلمة في حين ان هذا طفل في طور التعليم والتهذيب، علماً أن هذه الشكوى هي آخر العلاج الكي، فمراراً وتكراراً نذهب الي المدرسة عند مكتب الاخصائية الاجتماعية وعند مكتب الوكيلة لابلاغهم لما يحصل لأولادنا، كما نذهب الى المديرة لابلاغها بما يحدث ولكنها لا تستقبل اي شكوى من أولياء الامور متعذرة في ذلك انه ليس من اختصاصها؟! اذا مديرة المدرسة ليست مختصة وليست المسؤولة فمن هو المسؤول!؟
وتابعوا” يجب عليكم معرفة ما يحدث في مدرسة عمرو بن العاص من نقص المعلمات في بعض المواد مثل مادة العلوم فمدرسة بأكملها توجد به معلمة أو معلمتان فقط، ما يؤدي هذا النقص الى كثرة حصص الاحتياط وبالتالي الضغط على بعض المعلمات مما يؤدي الى كثرة المشاجرات التي تحصل داخل الفصل على مرأى ومسمع المعلمة دون تدخل من قبل بعض المعلمات”.
وأشاروا الى انه لا يوجد رقابة على الطلاب أثناء الفرص وفي الساحة فلا حسيب ولا رقيب على ابنائنا، ولا تريد معلمات عمرو بن العاص ضبط الطلاب في الفصل فالطلاب يتشاجرون امام المعلمة دون قيامها بتحمل المسؤولية الكاملة تجاه ذلك، فهي ترى كل ما يحدث ولكنها مجرد كائن حي لا يتحرك فاقدة هيبة المعلم الحقيقي الذي اذا دخل الفصل وقفوا له الطلاب هيبة واحتراما “.

البلوشي: انتظر التحقيق ولا خلافات سابقة مع المعلمة

قال والد الطالب المتوفى عيسى البلوشي اننا نرفض مثل هذا التعامل مع الطلبة من قبل الادارة المدرسية، مشيرا الى ان ضرب ابني من قبل المعملة كان يوم الأحد والوفاة كانت اول من امس.
واضاف البلوشي اننا بانتظار نتيجة التحقيق سواء من قبل رجال المباحث او من وزارة التربية ومن ثم المطالبة بحق ابني مشددا على ضرورة ان يكون هناك اهتمام من المدرسة على الطلبة خصوصا انهم أمانة لدى الادارة المدرسية ومن المفترض المحافظة عليهم مؤكدا في الوقت ذاته عدم وجود أي خلافات سابقة مع المعلمة.

الشريف: الطالب توفي في منزله ووالدته قدمت شكوى للمنطقة

صورة ضوئية من شكوى والدة الطفل المتوفى احتجاجاً على “ضربه”

قالت مديرة منطقة العاصمة التعليمية بالانابة ليلى الشريف ان الطالب عيسى البلوشي من الحالات الخاصة وتوفي في منزله وليس في المدرسة، لافتة الى ان والدته قدمت شكوى في المنطقة أول من امس، ووصلها خبر بوفاة ابنها في البيت لحظة وجودها في المنطقة، مشيرة الى ان اجراءات التحقيق مستمرة والمعلمة تم ايقافها عن العمل لحين الانتهاء من التحقيق مقدمة أحد تعازيها لأسرة الطالب داعية الله ان يسكنه فسيح جناته.