حكم جديد بسجن الهاشم 7 سنوات في الإساءة لقطر

وقف حبس الطبطبائي في مواقعة طليقته و”اقتحام المجلس” تحول دون إخلاء سبيله حكم جديد بسجن الهاشم 7 سنوات في الإساءة لقطر

قررت محكمة الاستئناف أمس إخلاء سبيل النائب وليد الطبطبائي في قضية مواقعة طليقته بالحيلة إلا انه سيبقى محتجزا في انتظار قرار محكمة التمييز في قضية اقتحام المجلس لإخلاء سبيله رسميا.
واوقفت الاستئناف الحكم الصادر بحبس الطبطبائي 7 سنوات في قضية “المواقعة” وجددت جلسة 4 مارس للمرافعة.
وكانت المحكمة رفعت الجلسة في قضية الطبطبائي الذي أُحضر من السجن المركزي دون قرار ثم أصدرت حكمها باخلاء سبيله وتأجيل الجلسة بعد ان طلب دفاعه وقف تنفيذ حكم حبسه وإخلاء سبيله لحين الفصل بالموضوع.
وكانت محكمة الجنايات قضت الشهر الماضي بحبس الطبطبائي سبع سنوات مع الشغل والنفاذ وذلك في الشكوى التي تقدمت بها طليقة الطبطبائي ضده واتهمته فيها بمواقعتها بالحيلة أثناء تواجدهما خارج الكويت في رحلة علاجية لابنتهما.
من جانب اخر ترددت معلومات بأن محكمة التمييز لم تبت بطلبات وقف نفاذ حكم محكمة الاستئناف في قضية “دخول مجلس الامة” المطعون فيه وذلك لعدم ورود الملف إليها من نيابة التمييز.
الى ذلك قضت محكمة الجنايات امس بحبس الكاتب فؤاد الهاشم 7 سنوات مع الشغل والنفاذ في قضية الإساءة لقطر.
يذكر ان الهاشم محكوم بالحبس في قضايا اخرى بتهمة الاساءة الى قطر، وهو متواجد حاليا خارج البلاد.