شهد تخريج دورتي أمن وحماية الطائرات و«الطيران التقدمية»

وكيل الداخلية: تنسيق كامل ومتواصل مع الجيش والحرس الوطني شهد تخريج دورتي أمن وحماية الطائرات و«الطيران التقدمية»

شهد وكيل وزارة الداخلية الفريق محمود الدوسري أمس حفل تخريج الدورة التأسيسية التاسعة والثلاثين لأمن وحماية الطائرات والتي شارك فيها (40 متدربا) من مختلف قطاعات وزارة الداخلية وكذلك دورة حماية الطيران التقدمية الأولى لمنتسبي القوة الجوية في الجيش الكويتي .
ونقل الفريق الدوسري الى الحضور تحيات وتقدير نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الفريق الشيخ خالد الجراح على الجهود الطيبة التي يبذلها ضباط وأفراد الإدارة العامة لقوات الأمن الخاصة مبرزا ان الوزير الجراح يشدد على رفع كفاءة العاملين في كافة قطاعات المؤسسة الأمنية.
وأكد أن وزارة الداخلية مستمرة في نهجها بتطوير أداء منتسبيها وإكسابهم المهارات والقدرات والخبرات اللازمة لإداء المهام المنوط بهم على أكمل وجه.
وأشاد بالتنسيق المستمر والمتواصل مع الجيش والحرس الوطني خصوصا في مثل هذه الدورات، مثنيا على الجهات والمؤسسات الحكومية والجهات الخاصة التي ساهمت في دعم مثل هذه الدورات التي تحقق امن وسلامة ركاب الطائرات.
من جانبه أكد الوكيل المساعد لشؤون الأمن الخاص بالانابة اللواء شكري النجار ان هذا النجاح يأتي ضمن تعاون المؤسسات الحكومية والخاصة من اجل تحقيق الهدف المنشود في الحماية الكاملة لأمن الطائرات.
عقب ذلك استمع الحضور إلى إيجاز حول مهام وطبيعة عمل إدارة حماية الطائرات، وشاهدوا فيلما يوضح مراحل إنشاء إدارة حماية الطائرات والتدريبات والفنون القتالية وفنون الرماية التي اشتملتها الدورة.
كما شهدوا عرضا لعدة سيناريوهات توضح كيفية تعامل المختصين من امن وحماية الطائرات مع أي حدث داخل الطائرة سواء كانت مشاجرة او أي عمل إرهابي.
وفي الختام قام الفريق الدوسري بتوزيع الشهادات على مجتازي الدورة.
وحضر الحفل عدد من القيادات الأمنية بالادارة العامة لقوات الأمن الخاصة وممثلين عن الجيش الكويتي والحرس الوطني والشركات والمؤسسات المساهمة في الدورتين.