أكد في ندوة "لتكن مبانينا خضراء" الاستفادة من الطاقة البديلة

وكيل الكهرباء: لا تدوير حاليا و”الاعمال الممتازة” في حسابات الموظفين الأسبوع المقبل أكد في ندوة "لتكن مبانينا خضراء" الاستفادة من الطاقة البديلة

كتب- محمد غانم:
كشف وكيل وزارة الكهرباء والماء المهندس محمد بوشهري عن موافقة وزارة المالية أمس على المبالغ التي سيتم صرفها للموظفين المشمولين بمكافأة الأعمال الممتازة، متوقعا ان تكون في حساباتهم الأسبوع المقبل نافيا في الوقت ذاته ما يتم تداوله بين اروقة الوزارة عن عمليات تدوير مؤكدا “لا تدوير مرتقب خلال المرحلة الحالية “.
وقال بوشهري في كلمة له خلال رعايته ندوة «لتكن مبانينا خضراء» التي نظمتها أول من أمس المجاميع الشبابية “كفاءات ” في مركز تنمية مصادر المياه ان مفهوم المباني الخضراء يستند على فكرة الاستفادة من ستراتيجيات الطاقة البديلة باستخدام الأساليب المختلفة الصديقة للبيئة، كونها منظومة متكاملة من الإجراءات والحلول التي تطبق على مرافق المباني فتقلل من مصروفات الطاقة والهدر وتحولها إلى عناصر مفيدة للبيئة لاستخدامها تصاميم ومواد بناء أفضل للتقليل من استهلاك الطاقة.
وأوضح أن مفهوم التكنولوجيا الخضراء برز كتطبيق تقني لحماية البيئة فأقيمت المؤتمرات والمعارض وورش العمل من قبل مجموعة من الشركات المتخصصة في مجال تقنية المعلومات بهدف نشر ثقافة المباني الخضراء والتعرف على آخر المستجدات في هذا الجانب الحيوي.
وذكر ان الكويت أولت اهتماما كبيرا بتنويع مصادر الطاقة استجابة لتوجيهات سمو أمير البلاد وفقاً لمراحل تنفيذية لخطة طموحة نحو استخدام الطاقة المتجددة لتصل نسبة استخدامها الى 15 في المئة من اجمالي الطاقة المستخدمة في البلاد في العام 2030.
وأشار إلى ان التوسع في البناء الأخضر في الكويت يمثل تحديا حقيقيا للمهتمين بالحفاظ على البيئة والاستدامة وموارد الأجيال من الماء والكهرباء، حيث لا تقتصر المباني الخضراء على تقديم استدامة إنشائية وبيئية فحسب،بل تقدم الكثير من المنافع والفوائد لمالكي المباني ومستخدميها من حيث تكاليف البناء المنخفضة وتكاليف صيانة أقل، وعمر افتراضي أطول.
ولفت إلى وجود تعاون مثمر بين مؤسسات الدولة المختصة في هذا الاتجاه لتنظيم التشريعات والاشتراطات ضمن لائحة البناء لتطبيق تلك المباني العصرية التي ستسهم بلا شك في الحفاظ على الطاقة والعمل على تخفيض كلفة استخدامها.
وشكر بوشهري الجهود الدؤوبة التي ساهمت في مواصلة تنظيم تلك الندوات الهادفة،مثنيا على كل من شارك في تقديم الدعم من مختلف مؤسسات الدولة،داعياً المولى القدير أن يكلل تلك الجهود المبدعة بالمزيد من التوفيق والنجاح لتحقيق كل ما من شأنه رفع اسم الكويت عالياً.

Print Friendly