وليد: الطلاق تصحيح “خطأ”… ومي: أحسنوا الاختيار تراشق "انستاغرامي" بعد انفصالهما رسمياً... وإدوارد يعلق:"عيب"

0

يبدو بأن طلاق الفنانة مي سليم من الفنان وليد فواز لم يتحمل بأن يظل بعيدا عن وسائل الإعلام ففي الوقت الذي كانت المعلومة تغيب عن المحيطين بهما فوجئ الجميع سواء من اصدقائهما او حتى اقاربهما او المتابعين لهما بتراشق اعلامي تم من خلال حسابتهما الشخصية سواء عن طريق النشر المباشر او الغير مباشر ، فبعد طلاقهما رسميا أول من امس كتب عبر حسابه على موقع تبادل الصور”انستاغرام”، قائلا: “الحمد لله رب العالمين.. “وَعَسَى أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ” صدق الله العظيم. قدر الله ما شاء فعل ..اللي حصل النهاردة ده تصحيح لوضع كان من الأساس غلط والحمد لله إنه تم دلوقتي مش بعد كده”.
وأضاف: “ورغم أن كتير افتكروا إني اتسرعت في اعلان الخبر على “السوشيال ميديا”، إلا اني أتعودت أكون واضحا مع نفسي وجمهوري اللي طلبت منه الدعاء بعد الضغط علي من قبل البعض وتصدير كم كبير من المشاكل لدرجة وصلت للتشهير بي لإصراري على الطلاق، وأنا بعترف فعلا اني اتسرعت في الزواج وافتكرت للحظة أن الحب كاف لكن في الحقيقة الحب مختلف تماما عن الواقع”.
واختتم فواز: “المرة الجاية هيكون اختياري قائما على العقل اكتر من العاطفة علشان أعمل أسرة بجد اكمل بيها حياتي.. والحمد لله إن الجوازة لم ينتج عنها ابناء ربنا يوفق الجميع والله المستعان”.
وتواجد داخل أحد مكاتب التوثيق كل من وليد فواز ومي سليم، للطلاق رسميا، خاصة أن مي تحمل الجنسية الأردنية، ووفقا لقوانين الزواج بمصر، في حال الانفصال، لابد أن يتم داخل أحد مكاتب التوثيق، وتعد هذه الزيجة هي الأقصر والأسرع في الوسط الفني خلال السنوات الماضية، حيث لم تصل فترة زواجهما شهر.
وكان الثنائي مي ووليد عقد قرانهما الشهر الماضي وقررا عدم إقامة حفل زفاف، وذلك بعد قصة حب نشأت بينهما خلال مسلسل “الرحلة”، الذي تم عرضه في رمضان الماضي، حيث قدم الثنائي في العمل شخصيتين لزوجين تزوجا بعد قصة حب، لكن ظهرت بعض الأزمات بينهما بسبب ماضي مي سليم خلال الأحداث.
من جهتها وجهت مي سليم رسالة لجمهورها عبر حسابها الرسمي على تويتر، بعد انفصالها رسميا وكتبت: “أحسنوا الاختيار في حياتكم، الحمد لله على كل شيء”. وبعد هذا التراشق دخل بعض الفنانين أطرافا على القضية، حيث وبخ الممثل إدوارد الفنان وليد فواز وعبر عن استيائه الشديد من البيان الذي أصدره وليد فواز وشرح فيه أسباب انفصاله رسميا عن مي سليم بعد ثلاثة أسابيع فقط من الزواج، بل اندهش من إصداره لبيان من الأساس ، وتحدث إدوارد من خلال فيديو قصير بعصبية واضحة أثناء تقديمه برنامج ” القاهرة اليوم”، وقال: “لا أفهم، ماذا يعني أن يصدر بيانا!”وتابع: “يا ابني يا حبيبي، هذه كانت زوجتك حتى لو لمدة يوم أو يومين أو أسبوع، لا يجوز أن تتحدث عنها بهذه الطريقة، عيب”. واستكمل: “ما الذي تهدف له؟ هل تحاول أن تشتهر على حسابها… كل الناس مستاءة من كلامك” ، ووجه سؤاله لفواز قائلا: “هل تعتقد أنك ستجد واحدة ممكن تأمن لك بعد ذلك، وتثق وترتبط بك؟ كيف تتحدث على امرأة كانت زوجتك بهذه الطريقة! اصمت أفضل”. 

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

2 × واحد =