ولي العهد استقبل الغانم والمبارك والخالد والجراح والصالح ووزير خارجية إيران

0 130

وزير خارجية إيران: طرحت على الكويت توقيع معاهدة عدم اعتداء مع دول الخليج

الخالد وظريف بحثا في خطوات تخفيف حدة التصعيد
في المنطقة وحماية الملاحة

استقبل سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد بقصر بيان أمس رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم.
كما استقبل سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك.
كما استقبل سموه، كل على حدة، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح.
واستقبل سموه الشيخ صباح الخالد ووزير الشؤون الخارجية الإيراني الدكتور محمد جواد ظريف والوفد المرافق له، وذلك بمناسبة زيارته للبلاد.
حضر المقابلة وكيل الديوان الأميري ومدير مكتب سمو الأمير أحمد الفهد ونائب وزير الخارجية خالد الجارالله.
في السياق ذاته، التقى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، أمس، مع وزير الشؤون الخارجية بالجمهورية الإسلامية الإيرانية الدكتور محمد ظريف بمناسبة زيارته الرسمية إلى الكويت حيث تم استعراض أوجه التعاون الثنائي المشترك بين البلدين الصديقين وأحدث المستجدات الإقليمية والتطورات الراهنة في المنطقة. كما تم بحث الخطوات اللازمة لتخفيف حدة التصعيد فيها والسبل الكفيلة لضمان حماية الملاحة البحرية في هذه المنطقة الهامة من العالم.
وحضر اللقاء نائب وزير الخارجية السفير خالد الجارالله ومساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السفير الشيخ الدكتور أحمد الناصر ومساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب وزير الخارجية السفير أيهم العمر ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون آسيا المستشار عبدالرزاق الخليفة وعدد من كبار المسؤولين في وزارة الخارجية.
من جهتها، وتأكيدا لما انفردت به”السياسة” أمس، قالت مصادر مطلعة لـ”السياسة” أن ظريف طرح خلال محادثاته في الكويت المقترح الإيراني لتوقيع معاهدة عدم اعتدء مع دول الخليج دون طلب رد فوري من الكويت على المقترح، مشيرا إلى أن مقترحه يجسد حماية دول الخليج لنفسها ومصالحها.
وأكد ظريف ذلك في تغريدة له على حسابه في “تويتر” عقب مغادرته الكويت، مطالبا بضرورة تعاون دول المنطقة مع بعضها البعض في ضوء التطورات الحالية والمقبلة.
وكان وزير الخارجية الإيراني التقى خلال الزيارة رابطة الصداقة الإيرانية ـ الكويتية متحدثا عن علاقات الصداقة التاريخية بين البلدين والظروف الحالية في المنطقة، كما تطرق
إلى مستجدات القضية الفلسطينية، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الإيرانية.

سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد مستقبلاً سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك
You might also like