ولي العهد البحريني يشدد على أهمية تحركات المنامة لاستقرار المنطقة

0

المنامة – وكالات: أكد نائب العاهل البحريني ولي العهد الأمير سلمان بن حمد، أهمية التحركات البحرينية الهادفة لمزيد من الأمن والاستقرار في المنطقة، وذلك في إطار المستجدات الحالية على الساحتين الإقليمية والدولية.
وذكرت وكالة الأنباء البحرينية أن الأمير سلمان بن حمد، أكد خلال لقائه، أمس، رئيس الوزراء الأمير خليفة بن سلمان، حرص المملكة على توسيع دائرة التعاون الثنائي مع مختلف الدول الشقيقة والصديقة، وزيادة آفاق استفادتها من هذا التعاون على الصعيدين الاقتصادي والاستثماري، مشددين على ضرورة العمل بأن تكون الاتفاقيات الموقعة بين البحرين ومختلف الدول، معززة لرؤيتها الستراتيجية في تعزيز مشاركة القطاعين الاستثماري والتجاري في المنظومة الاقتصادية.
وأشارا إلى أن المنطقة رغم انشغالها بهاجس الأمن، إلا أنها في الوقت ذاته حريصة على الإسراع بوتيرة مسيرتها التنموية والاستمرار في عمليات البناء والتطوير، بما يحقق الرخاء لشعوبها ويضمن عيشها في بيئة آمنة ومستقرة.
على صعيد آخر، أكد الأمير سلمان بن حمد، على ما يجمع بلاده والولايات المتحدة الأميركية من علاقات ستراتيجية وتاريخية ممتدة، وما تجسده من دعم لمواصلة تطوير التعاون الثنائي على مختلف الأصعدة.
وأفادت وكالة الانباء البحرينية “بنا”، بأن الأمير سلمان بن حمد، وعلى هامش لقائه أمس بالمنامة، سفير الولايات المتحدة لدى البحرين جاستين سيبيريل والسفير السابق وليام روباك، نوه بالدور الذي تقوم به واشنطن، مثمنا جهودها للإسهام في تعزيز التنسيق والتعاون الدولي بما يحفظ أمن واستقرار المنطقة، ودعم فرص السلام فيها.
وذكرت أنه تم خلال اللقاء، استعراض الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

عشرة − 7 =