ولي العهد: تفعيل منهجية الخطاب الديني لمواجهة المتغيرات وتحصين المجتمع

سمو ولي العهد مستقبلا الوزير يعقوب الصانع ولجنة تعزيز الوسطية

استقبل سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد بقصر السيف صباح امس رئيس مجلس الوزراء بالانابة وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد.
واستقبل سموه رئيس ديوان المحاسبة بالانابة عادل الصرعاوي.
واستقبل سمو ولي العهد وزير العدل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ورئيس اللجنة العليا لتعزيز الوسطية يعقوب الصانع ووكيل وزارة الأوقاف بالإنابة والأمين العام للجنة ونائب الرئيس فريد عمادي وأعضاء اللجنة حيث قدموا لسموه نسخة من الوثيقة الوطنية لتعزيز الوسطية والاعتدال.
وأشاد سموه بالقائمين على هذه اللجنة وبدورهم الفعال في تعزيز الوسطية والاعتدال.
وأكد سموه على ضرورة تفعيل العمل في طرح المنهجية الوسطية للخطاب الديني واتخاذه منهجا في مواجهة مختلف متغيرات العصر وذلك من خلال تعاون وتضافر الجهود والإمكانيات بجميع الجهات الرسمية والأهلية بوضع خطة ستراتيجية واضحة المعالم وقابلة للتطبيق العملي والفعلي لحماية المجتمع.
وأشار سموه إلى ما يتمتع به الإسلام من وسطية وفكر معتدل قائم على كتاب الله وسنة رسوله واجتماع الكلمة ووحدة الصف متمنيا سموه أن تسهم هذه الوثيقة في تحصين المجتمع الكويتي ضد الأفكار المتطرفة, مع التأكيد على الاهتمام بالشباب الكويتي الذين هم عماد المجتمع وثروة حاضره ومستقبله من آفة التطرف والغلو والتعصب التي باتت تشكل خطرا حقيقيا على سائر الاوطان والمجتمعات.