ياسمين صبري: كرهت الأضواء وسئمت الصحافة الصفراء بسبب الشائعات المغرضة

0 2

يتعرض الكثير من مشاهير الفن لشائعات عديدة تصل إلى حياتهم الشخصية وليست الفنية فقط، ومنهم من يقرر الرد عليها بينما يفضل البعض تجاهلها تماما. ومن ضمن المشاهير المتضررين من هذه الشائعات، الممثلة ياسمين صبري، التي تطاردها الشائعات بين حين وآخر، -وفق في الفن – فإن أبرز الشائعات التي تعرضت لها ياسمين صبري، منذ ظهورها على الشاشة، هو انها تتمتع بوجه جميل وجذاب، وجسد رشيق، لكن بعد إطلالتها بنحافة شديدة جعل البعض يتكهن بخضوعها لعملية تجميل وحرصت صبري وقتها على نفي هذا الأمر مؤكدة أن شكلها طبيعي ولا تحتاج لهذه العمليات، وأنهت ياسمين الجدل وقتها ونشرت صورة كتابية أكدت فيها أنها لم تخضع لأي عمليات تجميل وأن ظهورها بهذا الشكل بسبب التمرينات التي تخضع في الفترة الأخيرة مما جعلها تخسر الوزن، مشيرة إلى أنها لن تخذل جمهورها الذي أحبها كما هي ولا يريد أن يراها في شكل أخر، كما انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة لفتاة ترتدي “بيكيني” باللون الذهبي تشبه كثيرا ياسمين صبري، وتداولها مستخدمو مواقع التواصل الالكترونية على أنها الممثلة الشابة، ولكن يبدو أن الأمر ليس كذلك، وردت الممثلة وقتها قائلة إن الصورة ليست لها، وأنها تتواجد خارج مصر، وعبرت عن غضبها من تداول اسمها مع هذه الصور، وأشارت ياسمين إلى أنها لا تسمح بنشر مثل هذه الصور، وتصر على احترام حياتها الخاصة، كما طالبت بمراعاة مساحة حياة السيدة المجهولة، خاصة وأنه يبدو أنه تم تصويرها دون علمها كما شنت ياسمين هجوماً حاداً على مروجي الشائعات التي تنال من اسمها بالإضافة إلى الصحف الصفراء التي تكتب أخبارا كاذبة عن حياتها الخاصة لمجرد أنها شخصية فنية متواجدة تحت الأضواء دائماً. وكتبت عبر حسابها الرسمي” انستاغرام”:”والله كرهت الأضواء التي جعلت من الشخص سلعة لبيع الصحف الصفراء وغيرها، كرهت أنني تحولت إلى شخص يجعل الصحافي يروج شغله ويؤلف ما يريده، كرهت عدم وجود حاكم يحاكم هؤلاء الناس من ظلمهم، وابتلائهم المستمر، دمرتم نزاهة الصحافة، وتحاولون تدمير كل من هو في حاله وكل ما هو نقي”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.