يزيدية تقابل خاطفها “الداعشي” بألمانيا

0

بغداد – وكالات: جمع الحظ العاثر فتاة يزيدية بتنظيم “داعش” مرتين، الأولى عندما كانت أسيرة بيد مسلحيه قبل أن تتمكن من الفرار، والثانية عندما التقت خاطفها وجها لوجه داخل ألمانيا.
وذكرت صحيفة” تايمز” البريطانية أن الفتاة اليزيدية واسمها أشواق، وكانت في عمر 15 عاماً عندما اقتاد “داعش” أسرتها بالكامل، ليتم بيعها وشقيقتها، ثم اضطرت إلى العيش مع رجل تعرفه باسم أبو همام.
ونجحت أشواق في الفرار من خاطفها، ثم تمكنت من دخول ألمانيا كلاجئة، لكن قصتها لم تنته عند هذا الحد، فقد روت قصة الرجل الذي استوقفها في فبراير الماضي أثناء سيرها بأحد شوارع مدينة شتوتغارت، وعندما نظرت إلى وجهه “تجمدت في مكانها”، مضيفة “كان هو أبو همام”.واختبأت أشواق من أبو همام، وأخبرت الشرطة ومسؤولي اللجوء، وبالفعل تعرفت الشرطة على الرجل، لكن صدمة الفتاة كانت عندما أخبرتها الشرطة أنه ليس في وسعها عمل أي شيء، لأنه أبو همام أيضاً لاجئ مسجل في ملفات اللجوء.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

15 + اثنا عشر =