يوجي ياماموتو… رومانسية سوداء لربيع وصيف 2019 لوحات فنية مستوحاة من حركة يابانية ونقوش أزهار ووجوه نسائية

0 12

كتبت – جويس شماس :

هو مدرس وفنان في عالم الخياطة وتصميم الازياء، يجمع بين الموهبة والخبرة الطويلة في ابتكار الجمال الممهور بالاناقة والرقي، وابتكاراته مستوحاة من حضارة موطنه وثقافة شعبه النابضة بالتفاصيل المبهرة، ما يرفع من اسمه واهميته في عالم صناعة الموضة، وها هو اليوم، يقدم مجموعة كاملة بالاسود، ليؤكد سيطرته على الالوان وسيادته عليها، غير انه كسر من حدته بصور ورسومات عن المرأة في الثقافة اليابانية بأوجه متنوعة تحاكي الاثارة والسرور والمتعة، وحول المعطف الى قطعة فنية بكل ما للكلمة من معنى. انه مصمم الازياء الياباني يوجي ياماموتو الذي كشف النقاب عن احدث ابداعاته الرجالية الخاصة لموسم ربيع وصيف 2019، خلال مشاركته في اسبوع باريس للموضة الخاصة بالرجال، حيث اختار حركة فنية تصويرية مشهورة جدا اسمها «اوكييو-إه» ظهرت في بداية القرن التاسع عشر وما تزال منتشرة حتى اليوم، لرغبته في منح ازياء الجنس الخشن نوعا من الحسية، وحرص على اكسابها الطابع العصري والعملي الذي يبحث عنه شباب اليوم، كنوع من التأقلم مع التغيرات الحاصة مع المحافظة على عبق التاريخ وسحر الماضي.
وبعد عرض مجموعته الرجالية في باريس، التي امتازت بالقصات الواسعة والفضفاضة،وهي مثيرة نوعا ما، رغم انه يناصر منذ فترة طويلة «لا للجنس» في عالم الموضة، لأنها ملك للجميع ويجب عدم الفصل بين الرجل والمرأة، حيث ان تصميم الازياء فن وابداع، وليس مجرد خياطة خامات وتزيننها بحبيبات من الترتر او النقوش الملونةز وقد اكد في احدى مقابلاته ان الملابس التي يصممها للرجال لا تقل جمالا عن تلك الخاصة بالنساء، ولطالما رغب في ان يمنح نساءه ملابس ذكورية، وبالتالي يعتبر ان القميص الفضفاض اي الـ Chemise المصنوعة من الحرير والمنسقة مع بنطلون من الكتان التي ترتديها المرأة عادة وتشعرها بالراحة، قد تتحول بسهولة وبساطة لزي يلبسه الرجل المعاصر، حتى انه زينها بنقوش وطبعات من الازهار والجماجم. يقول : امست الموضة مملة ومضجرة، والناس زهقوا من الصرعات والصيحات المسيطرة حاليا، ويبحثون عن ازياء تحمل روحا جديدة وتمنح الاحساس بالسعادة والراحة في آن معا، لذلك ركزت على تصميم مجموعة مثيرة وجميلة وقوية، للتغيير والتجديد.
قدم ياماموتو، الذي ولد في العام 1943 ويشتهر بتصميمه لأزياء الـ Avant- Garde المستوحاة من جماليات الفنون اليابانية والحائز على جوائز واوسمة عالمية مثل وسام الفنون والآداب الفرنسي ووسام الاستحقاق الفرنسي ستايلا مبتكرا يرتكز على المعطف الطويل و»البلايزر» الواسعة مع 3 ازرار وجيوب كبيرة ومتعددة، مع البناطيل الفضفاضة والتي تشبه «الشروال» كثيرا والكاب و»ترانش كوت» واستخدم خامات متعددة مثل الجلد والمخمل. يقول : عندما تبتكر، يجب الا تكون جديا، وتترك نفسك كي تخترع اشياء جديدة وخارجة عن المألوف والمعتاد، وبالتالي، استعمل الملابس كأرضية او خلفية لابتكاراته الفنية، او بالاحرى حولها للوحة رسم عليها انواع وحركات فنية مختلفة، من الاسكتشات الحسية الى وجوه يابانية وازهار، كتلوين الاسود بجلود الملونة لتجسيد «الرومانسية السوداء» بمفهومها الجمالي والفني.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.