1.1 مليار دينار إجمالي مكاسب البورصة السوقية خلال أسبوع المؤشر العام يرتفع 2.9 في المئة ويقفز فوق حاجز 6 آلاف نقطة للمرة الأولى منذ التقسيم

0 95

القيمة الرأسمالية تقفز إلى 35.4 مليار والنتائج المالية للبنوك تعزز مكاسب السوق الأول بـ 232 نقطة

كتب – محمود شندي:

واصلت بورصة الكويت ارتفاعاتها الجماعية خلال الاسبوع الماضي بدعم من الترقية إلى مؤشر “MSCI” حيث استطاع المؤشر العام للبورصة تحقيق مكاسب تقدر بنحو 176.65 نقطة وبنسبة نمو 2.9 % ليستقر عند مستوى
6127.1 نقطة، ليقفز بذلك المؤشر فوق حاجز مقاومة جديدة وهو 6 آلاف نقطة للمرة الأولى منذ التقسيم، وسط موجة شراء قوية ومتنوعة على معظم الأسهم وفي جميع القطاعات المدرجة في السوق.
وشهدت الاسهم القيادية وخصوصا في القطاع البنكى نشاطا وزخما وهو ما دفع مؤشر السوق الأول إلى الارتفاع بصورة كبيرة بنحو 232.5 نقطة وبنسبة 3.5 % ليقفل عند مستوى 6776.83 نقطة وذلك بدعم من النتائج المالية الايجابية للبنوك التي اعلنت عن تحقيقها نمواً في ارباحها بالنصف الأول، فيما جاءت المضاربات على الاسهم الرخيصة لتدفع المؤشر الرئيسي لتحقيق مكاسب بنحو 61.6 نقطة، بإقفاله عند مستوى 4845.41 مقارنة بإقفال الأسبوع الماضي عند 4783.75 نقطة، ليُسجل ارتفاعا أسبوعيا بنحو 1.29 %.

القيمة السوقية
وقفزت القيمة السوقية للبورصة خلال اسبوع بنحو 1.1 مليار دينار لتتجاوز حاجز 35.4 مليار بنسبة نمو 3.2 % وهو مستوى قياسي جديد لم يشهده السوق منذ فترة طويلة، ويعد مؤشراً نحو مزيداً من الارتفاعات المستقبلية، حيث عززت اعلانات البنك الوطني وبوبيان وبنك الخليج عن نتائجها في النصف الأول من حالة الزخم والثقة في السوق ودفعت المؤشرات إلى الارتفاع بصورة قياسية.
وبات من الواضح أن هناك العديد من الاسهم التي اصبحت تحت مجهر المستثمر الأجنبي وهو الامر الذي ينعكس على تلك الاسهم بالايجابية ويرفع من قيمتها السوقية، ومن المتوقع ان تستمر حالة الزخم على تلك الأسهم حتى اذا لم يتم ترقية السوق، لاسيما ان الأدوات الاستثمارية انطلقت في السوق خلال الفترة الماضية وهو ما سيعزز بدوره من معدلات السيولة المتداولة في السوق.
ويترقب السوق خلال الفترة المقبلة انطلاق خدمة البيع على المكشوف والتي تعتبر من أهم الأدوات الاستثمارية التي قد تعزز من معدلات السيولة في السوق، لاسيما في ظل بعض الضوابط التي تم وضعها ومن أهمها تحديد البورصة نسبة من الأوراق المالية المتاحة للبيع على المكشوف.

تداولات السوق
ارتفعت المؤشرات بشكل جماعي للأسبوع الثاني على التوالي، بالنشاط الملحوظ في حركة التداولات مع ورود البيانات المالية نصف السنوية للبنوك الكويتية التي جاءت مُحملة بالأرباح، وسجل المؤشر العام للبورصة ارتفاعاً بنحو 2.97 بالمائة عند مستوى 6127.12 نقطة مقارنة بإقفال الأسبوع الماضي عند 5950.47 نقطة، لتبلغ مكاسبه الأسبوعية 176.65 نقطة، كما ارتفع مؤشر السوق الأول 3.55 بالمئة بإقفاله عند النقطة 6776.83، مقارنة بإقفاله الأسبوع الماضي عند النقطة 6544.28، بأرباح بلغت 232.55 نقطة وحقق مؤشر السوق الرئيسي مكاسب أسبوعية بنحو 61.66 نقطة، بإقفاله عند مستوى 4845.41 مقارنة بإقفال الأسبوع الماضي عند 4783.75 نقطة، ليُسجل ارتفاع أسبوعي بنحو 1.29 بالمئة.

سيولة البورصة
وصعدت أحجام التداول بالبورصة خلال الأسبوع بنحو 45.9 بالمئة، لتصل إلى 1.161 مليار سهم مقابل 796.11 مليون سهم في الأسبوع الماضي. وزادت السيولة الأسبوعية للبورصة بنسبة 48.8 بالمئة، لتصل إلى 315.44 مليون دينار مقابل 212.05 مليون دينار في الأسبوع السابق مباشرة وبالنسبة لصفقات الأسبوع، فشهدت نمواً بواقع 52.6 بالمئة، لتصل إلى 49.09 ألف صفقة مقابل 32.17 ألف صفقة في الأسبوع الماضي، وسنوياً قفزت القيمة السوقية للبورصة الكويتية بنحو 22.2 بالمئة مُحققة مكاسب سنوية قدرها 6.45 مليار دينار، حيث بلغت تلك القيمة في نهاية العام الماضي نحو 29.01 مليار دينار.

You might also like