1.55 مليار دينار مكاسب القيمة السوقية للبورصة خلال يوليو الماضي انتعاش التداولات يعكس مدى تحسن البيئة الاستثمارية في ظل استقرار أسعار النفط وزيادة الانفاق الرأسمالي الحكومي

0 3

أنهت بورصة الكويت تعاملاتها لشهر يوليو الماضي على ارتفاع جماعي في أداء كافة مؤشراتها وذلك مقارنة مع أدائها لشهر يونيو، حيث ارتفعت مؤشرات ( السوق العام، السوق الأول، السوق الرئيسي ومؤشر NIC50) بنسب بلغت 5.7%، 8%، 1.4% و 6.9% على التوالي. كما ارتفع المعدل اليومي لقيمة الاسهم المتداولة بنسبة 98% إلى 26.6 مليون دينار خلال شهر يوليو بالمقارنة مع 13.4 مليون د.ك لشهر يونيو، كما ارتفع أيضا المعدل اليومي لكمية الأسهم المتداولة بنسبة 122%. وذلك وفقا لتقرير صادر عن شركة الاستثمارات الوطنية .
شهدت بورصة الكويت خلال شهر يوليو اداء إيجابيا وذلك وسط عمليات الشراء التي طالت شريحة واسعة من الأسهم خصوصا الاسهم التشغيلية والبنوك المدرجة في السوق الاول، حيث واصلت المؤشرات ارتفاعها التدريجي خلال الفترة واغلقت جميعها في المنطقة الخضراء، مع تقدم أداء مؤشر السوق الاول على اداء المؤشر العام ومؤشر السوق الرئيسي، وذلك بسبب تركيز النشاط على تداول اسهم السوق الاول.
هذا التركيز جاء بسبب عدة عوامل أهمهما أن هناك عددا من البنوك والشركات التشغيلية سوف تدخل في مؤشر فوتسي راسل للاسواق الناشئة خلال الفترة القادمة الامر الذي جعلها هدفا للاستثمار المؤسسي المحلي والأجنبي على حد سواء، كما ان ارتفاع ارباح قطاع البنوك في البيانات نصف السنوية من العام الحالي ساهم في زيادة الزخم الشرائي نحو قطاع البنوك هذا من جانب، من جانب آخر شهدت بورصة الكويت بتاريخ 15 يوليو إدراج الشركة المتكاملة القابضة في السوق الأول، حيث يأتي هذا الإدراج، كأول ادراج في البورصة منذ شهر يونيو 2015. ولعل مثل هذا الحدث يشير إلى المساعي المبذولة من بورصة الكويت في تنويع الفرص الاستثمارية وزيادة نشاط السوق خلال الفترة القادمة. هذا وقد أعلن بيت التمويل الكويتي عن قيامه ودعوته للبنك الأهلي المتحد ( البحرين) لتوقيع مذكرة تفاهم وسرية معلومات ودراسة جدوى خلق كيان مصرفي جديد لمواكبة التطورات التي يشهدها القطاع المصرفي حول العالم ليشكل عاملا آخر زاد من مستويات سيولة السوق. ويعكس الارتفاع في مستوى النشاط في بورصة الكويت خلال شهر يوليو مدى تحسن البيئة الاستثمارية ، خصوصا في ظل استقرار اسعار النفط العالمية في مستويات مشجعة لزيادة الانفاق الراسمالي الحكومي خلال السنوات المقبلة . أنهت المؤشرات الكويتية تعاملات شهر يوليو بارتفاعات جماعية في الأداء مدعومة بنشاط ملحوظ في وتيرة التداولات . وارتفع المؤشر العام للبورصة بنهاية يوليو 5.67% إلى النقطة 5167.59 بمكاسب تجاوزت 277 نقطة، مقارنة بإقفاله في يونيو الماضي عند مستوى 4890.44 نقطة .
وارتفعت القيمة السوقية في يوليو 5.8% لتربح نحو 1.55 مليار دينار (5.13 مليار دولار)، لتصل بنهاية الشهر إلى 28.49 مليار دينار مقابل 26.94 مليار دينار في يونيو الماضي. وبنهاية شهر يوليو 2018، وخلال 23 جلسة، بلغت أحجام التداول بالبورصة الكويتية 2.92 مليار سهم مقارنة مع 1.02 مليار سهم تم تداولها في يونيو، بارتفاع نسبته 186.6%.
وشهدت قيم التداول صعوداً بنحو 161.6% بنهاية يوليو، لتصل إلى 633.36 مليون دينار، مقارنة بمستواها في يونيو الماضي عند 242.11 مليون دينار. وعلى مستوى الصفقات، ارتفعت بنهاية يوليو بنحو 166.3% لتصل إلى 126.51 ألف صفقة، مقارنة مع 47.5 ألف صفقة نُفذت في يونيو الماضي.وجاءت متوسطات التداول بالبورصة الكويتية للجلسة الواحدة خلال يوليو على النحو التالي: الكميات بواقع 126.79 مليون سهم، والصفقات بحدود 5.5 ألف صفقة، والقيم تُقدر بنحو 27.54 مليون دينار.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.