10 قياديين في “الأشغال والطرق” إلى النيابة بقضية الأمطار والحصى "نزاهة" أعلنت رسمياً إحالتهم مع مسؤول في شركة خاصة

0 62

سلك ملف تداعيات الأمطار والسيول التي نجمت عنها في نوفمبر الفائت الى النيابة، حيث أعلنت الهيئة العامة لمكافحة الفساد “نزاهة” أمس إحالة 3 قياديين و7 مديرين ورؤساء أقسام في وزارة الأشغال والهيئة العامة للطرق والنقل البري ونائب رئيس مجلس إدارة شركة خاصة الى النيابة على خلفية قضية تجمع الامطار بالطرق وتطاير الحصى.
وقال المتحدث الرسمي للهيئة الأمين العام المساعد لكشف الفساد والتحقيق الدكتور محمد بوزبر إن قطاع كشف الفساد تلقى بلاغا من وزير الأشغال وزير الإسكان مرفقا به مستندات وتقارير بشأن الواقعة، مضيفا ان “الواقعة تلخص ما ورد في التقرير المقدم من وزير الاشغال بشأن نتيجة التقرير النهائي للجنة تقصي الحقائق حول الآثار الناجمة عن تجمع الأمطار بالطرق والشوارع وكذلك طفح مجارير الصرف الصحي”.
ولفت الى أن “هناك تقارير أخرى تحصلت عليها الهيئة بشأن الموضوع نفسه ومنها نتيجة تقرير اللجنة الفنية القانونية المستقلة للتحقيق في ظاهرة تطاير الحصى والعيوب الاسفلتية الأخرى على طرق البلاد”، مشيرا الى ان التحقيقات وجمع الاستدلالات وسماع إفادات الشهود والخبراء اثارت “في طياتها شبهة جريمة تسهيل الاستيلاء على المال العام وجريمة إلحاق ضرر جسيم بأموال الدولة ناشئ عن إهمال”.
وأكد بوزبر عزم “نزاهة” على مواصلة الجهود والإجراءات بشأن فحص وجمع الاستدلالات والتحريات في جميع البلاغات الجدية التي ترد اليها، مثمنا دور المبلغين في مساعدة الهيئة للوصول الى المعلومات اللازمة عن وقائع الفساد التي تدخل ضمن اختصاصها النوعي.

You might also like