10 ملايين دينار سنوياً لتشغيل وصيانة جسر الشيخ جابر الأحمد لمدة 5 سنوات "الأشغال" حصلت على موافقة مبدئية من "المناقصات"

0 119

كتب – محمد غانم:

أعلنت وزارة الأشغال العامة موافقة الجهاز المركزي للمناقصات المبدئية للتعاقد المباشر مع المقاول العالمي لجسر الشيخ جابر الأحمد – وصلتي الصبية والدوحة لتشغيل وصيانة الجسر – ولذلك لمدة خمس سنوات بقيمة تقديرية تتراوح بين ٩ و ١٠ ملايين دينار سنوياً، وفقاً لما نصت عليه المادة ١٨ من قانون جهاز المناقصات المركزية.
وقالت الوزارة في بيان صحافي أمس: إن العقد يتضمن أعمال التجريف البحري بقنوات الدخول الى مراسي الجزيرتين الجنوبية والشمالية، والرقابة الدورية لجميع العناصر الانشائية للجسور البحرية والبرية والجسر المعلق، وصيانة شبكات الصرف الصحي وشبكات صرف مياه الأمطار الموزعة في الجزيرتين، بالإضافة الى أعمال إدارة وصيانة المباني وأعمال الكهرباء والتكييف وأعمال التنظيف العامة والزراعات التجميلية، وأعمال التنظيف الدورية لأسطح الجسور والطرق.
وأشارت الى أن العقد تضمن كذلك مراقبة أداء وكفاءة الموطن البيئي للأحياء المائية وتقديم تقارير دورية للهيئة العامة للبيئة، وإدارة وتشغيل الأنظمة الالكترونية والكهربائية وغيرها الملحقة بالمشروع كأمثلة أنظمة الاسكادا والتحكم في المرور وتشغيل وصيانة شبكات الألياف الضوئية، وصيانة البنية التحتية والكاميرات الخاصة بمحطات وزن الشاحنات وتشغيلها إضافة الى صيانة وتشغيل نظام مراقبة السلامة الانشائية وتحليل بيانات المراقبة، بالإضافة الى مهام أخرى متعلقة في جسر الشيخ جابر الأحمد والجزيرتين.
وأوضحت أن العقد يتضمن توفير فرص عمل للعمالة الوطنية وفق النسب المنصوص عليها في القوانين المحلية وتأهيل الكوادر الوطنية واكسابها الخبرات اللازمة في أعمال إدارة وتشغيل الجسور البحرية والبرية.
وبينت وزارة الأشغال العامة أن عقد انشاء جسر الشيخ جابر الأحمد الصباح يتضمن كفالة لمدة خمس سنوات بالإضافة الى الضمان العشري، لافتة الى أن نطاق الأعمال التي تتضمنها الكفالة غير مشمولة في أعمال الصيانة والتشغيل وذلك لضمان عدم ازدواجية الأعمال وحفاظا على المال العام.
وأكدت الوزارة أن المرحلة النهائية لتوقيع العقد تتطلب مراجعة الجهات الرقابية كديوان المحاسبة وإدارة الفتوى والتشريع، كما أنه يقع في كل الأحوال تحت رقابة مجلس الأمة والنواب.

You might also like